آخر الأخباراخبار مصر › بعد إحالة المتهمين للمفتي.. القصة الكاملة لمقتل مريم فتاة المعادي

صورة الخبر: إحالة المتهمين للمفتي
إحالة المتهمين للمفتي

ما يقرب من ٤٢ يوما مرت على واقعة فتاة المعادي، التي لقيت مصرعها علي يد متهمين، والمعروفة اعلاميا بواقعة "فتاة المعادي"، احالت بعدها المحكمة، بتاريخ اليوم، المتهمين الي فضيلة المفتي؛ لاخذ الرأي الشرعي في اعدامهما.

ونرصد في التقرير التالي، تفاصيل الواقعة من البداية، ففي يوم ١٣ اكتوبر الماضي، خرجت الفتاة مريم من منزلها الكائن في منطقة المعادي ، واثناء ذلك تصادف مرور شخصين بسيارتهما، حيث قاما باعتراضها والاستيلاء علي حقيبتها واثناء ذلك حاولت المجني عليها ان تستنجد بالمارة ولكن دون جدوى، لحظات قليلة وتشبثت الفتاة بحقيبتها، فتحرك الجانيان بالسيارة وسحلاها قبل أن تسقط أسفل عجلاتها وتلقى مصرعها في الحال.

هنا عكفت الاجهزه الامنية علي تفريغ الكاميرات للوقوف علي ملابسات الواقعة ومعرفة هوية المتهمين، وبعد مرور ساعات قليلة تم القاء القبض على 3 متهمين، واعترف المقبوض عليهما امام قيادات امن القاهرة بارتكاب الواقعة بغرض السرقة.

وسرعان ما تحولت الواقعة الي رأي عام، حتي قرر المستشار حمادة الصاوي النائب العام احالة القضية الي محكمة الجنايات، وتم تحديد جلسة والتي انعقدت داخل اروقة محكمة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار وجيه حمزة.

لم تستغرق القضية كثيرا في اروقة محكمة التجمع الخامس، ومع مرور ثالث جلسة؛ أحال قاضي المحكمة المتهمين الاول والثاني الي فضيلة مفتي الديار المصرية لاخذ الرأي الشرعي في حكم اعدامهما، وتحديد جلسة للنطق بالحكم.

وفي اولي جلسات القضية التي انعقدت في يوم ٢٨ اكتوبر داخل اروقة التجمع الخامس، تغيب المتهم الاول والثاني عن الحضور ، حيث شهدت حضور والد الشابة الذي رفض الحديث للصحفين ، مؤكدا "ان الامر صعب علي اي حد يقف في هذا الموقف "كما تواجد بالمحكمة عدد مكثف من القنوات ووسائل الاعلام.

وفي ٢١ نوفمبر انعقدت ثاني جلسات القضية، وقامت النيابة العامة خلالها بتلاوة نص امر الاحالة واعترف كل من المتهم الأول والثاني بتفاصيل الجريمة التي ارتكبوها في حق الفتاة بينما أنكر المتهم الثالث الاتهام وفضت المحكمة احراز القضية .
وفي جلسة اليوم قررت المحكمة احالة المتهم الاول والثاني الي فضيلة مفتي الديار المصرية لاخذ الرأي الشرعي في حكم الاعدام وتحديد جلسة ٣٠ ديسمبر للحكم.

وخلال انعقاد الجلسة طالب المستشار هشام عامر الدفاع بالحق المدني بالتعويض ب ١٠٠٠١ جنيه كتعويض مؤقت ، كما طلب بتوقيع عقوبة الاعدام علي المتهمين.

وأكد عامر، في تصريحات لـ "صدي البلد، ان حكم المحكمة جاء في الصميم وانه حكم عادل لان فعل المتهمين في ارتكابهم الجريمة خطر علي المجتمع باكمله.

واضاف عامر، ان حكم المحكمة الذي صدر برئاسة المستشار وجيه حمزه شقوير المنعقدة في محكمة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة رادع لكل من تسول له نفسه في ازهاق روح بني ادم.

واشارت الي ان ظاهرة السرقة منتشرة في المجتمع بشكل غريب ، فكان الحكم رادعا لكل ومرضي.

وسبق أن قررت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار وجية حمزة شقوير، إحالة اوراق المتهين الاول والثاني بسحل وقتل فتاة المعادي لسرقتها، في شارع 87 تقاطع شارع 9 بثكنات المعادى للمفتى.

وكان المتهمان قد اعترفا أمام جهات التحقيق بارتكاب الواقعة، وأن المتهم الأول «السائق» اعتاد العمل على سيارته الميكروباص منذ أكثر من عام، حيث يعمل بها في خط ركاب «المعادى- دار السلام»، وأكد مالك السيارة ويدعى «محمد عبدالعزيز» أنه يوم الحادث حضر المتهم في السابعة صباحا وتسلم السيارة كعادته وتركها أمام منزله في الثامنة مساء وكان مرتبكا ولم يتحدث معه في أي شيء على غير العادة في كل يوم.

وأضاف مالك السيارة في التحقيقات أنه لا يعرف شيئا عن الحادث حتى تم القبض عليه من منزله لسؤاله عمن كان يقود السيارة في توقيت الحادث، وأرشد عن المتهم الأول. وقالت مصادر قضائية إنه تقرر احتجاز مالك السيارة للتحقيق معه في تهمة «طمس لوحات معدنية».

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بقتل مريم «فتاة المعادي»، واصطحبت قوة من مباحث القاهرة المتهمين، بعد اعترافهما في محضر التحريات بما نسب إليهما من اتهامات بالشروع في سرقة الضحية بالإكراه والاقتران بجريمة القتل.

وسبق أن أعانت النيابة العامة تفاصيل الحادث الذي أودى بحياة فتاة بحي المعادي، حيث تلقت بلاغًا من غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة المعادي بوفاة المجني عليها «مريم» البالغة من العمر 24 عامًا بحي المعادي، وأنَّ شاهدًا قد أبلغ الشرطة برؤيته سيارة (ميكروباص بيضاء اللون) يستقلُّها اثنان، انتزع مُرافِق سائقِها حقيبةَ المجني عليها منها، ما أدى إلى اصطدامها بسيارة متوقفة ومن ثَمَّ وفاتها.

وأضاف البيان أن «النيابة العامة» انتقلت لمناظرة جثمان المجني عليها، وتبين إصابتها بأنحاء متفرقة من جسمها، كما انتقلت لمعاينة مسرح الحدث بصحبةِ ضُبَّاط «الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية»، فتبينت آثار دماء ملطخة بالرمال على مقربة من إحدى السيارات، فأخذت عينات منها، وكلَّفتْ ضباط الإدارة بمضاهاتها بعينة دماء المجني عليها.

وتمكنت «النيابة العامة» من الحصول على 5 مقاطع مرئية من كاميرات المراقبة المُطلَّة على موقع الحادث، والتي تبيَّن منها مرور السيارة التي استقلها المتهمان بسرعةٍ فائقة.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بعد إحالة المتهمين للمفتي.. القصة الكاملة لمقتل مريم فتاة المعادي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
56932

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام