آخر الأخباراخبار مصر › عمال شركة السويسرية بالعاشر يقطعون طريق مصر الإسماعيلية

صورة الخبر: عمال شركة السويسرية بالعاشر يقطعون طريق مصر الإسماعيلية
عمال شركة السويسرية بالعاشر يقطعون طريق مصر الإسماعيلية

تظاهر صباح اليوم، الثلاثاء، أكثر من 8 آلاف عامل بشركة السويسرية للملابس الجاهزة بالمنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان، بجميع فروعها "جولدن تكس و a t s" أمام مقر الشركة، احتجاجاً على سوء معاملة الدكتور علاء عرفة، رئيس مجلس إدارة الشركة والصديق الشخصى للرئيس السابق محمد حسنى مبارك، مطالبين برفع المرتبات وتقليل ساعات العمل وإلغاء العمل فى الأعياد الرسمية والجمعة.

قام العمال بكسر البوابة الرئيسة للشركة وحاولوا اقتحام مبنى الشركة، وقطع آلاف منهم طريق مصر الإسماعيلية الصحراوى، وأشعلوا النيران فيه، مما تسبب فى شل حركة المرور لعدة ساعات.

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على عمال شركة السويسرية بالعاشر يقطعون طريق مصر الإسماعيلية (4)

احمد حمامه | 17/2/2011

والله الناس خرجت بس تطالب بزياده في المرتبات بس مافيش حد خرب في الشركه لأنها مكان أكل عيشنا واحنا عاوزين نرجع الشركه تاني ياريت المسولين يتكلمو في حاجه زي كده

المنصور | 16/2/2011

اين الجيش من مفاوضات العمال وصاحب الشركه8000عامل سوف ينضمو الى طابور العاطليين اذاتم اغلاق المصنع

احد العاملين بالشركة | 15/2/2011

نعم بالفعل قام العمل باعتصام ولكن دون تخريب من اى فرد من العمال لاننا نطلب بحقنا وليس لدينا اى دافع فى التخريب ولم يتم اشعال اى نيران على الطريق ومعلومة هامة صدر قرار من الدكتور باغلاق المصانع لاجل غير مسمى نطلب من سيادتكم تقديم حل سريع وشكرااا

mohamed | 15/2/2011

انا احد العملين بالشركه ويجب ان تعرفوا انا ماحدث هو انا العمال قاموا باعتراض الطريق وذالك عندما تجمعنا امام الشركه نطالب بحقوقنا والتي انص بها وزير القوي العامله وحينه قام بطردنا قائلا انا اقفلها احسن اغلف البوابه وذهبنا للطريق حتي يسمع صوتنا

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
42480

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام
.
.
.