آخر الأخباراخبار مصر › اعترافات ربة منزل في خلية داعش العجوزة: أبو آسيا طلبني للزواج رفضت.. وكنت عايزة ابني يجاهد في سوريا

صورة الخبر: خلية داعش العجوزة
خلية داعش العجوزة


حصل "صدى البلد" على نص اعترافات فاطمة السيد السيد، ربة منزل، مقيمة بالإسماعيلية، والمتهمة في القضية رقم 142 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ العجوزة، والمقيدة برقم 386 لسنة 2020 جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، والمعروفة إعلاميا بـ "داعش العجوزة".

وأدلت المتهمة باعترافاتها قائلة: "أنا ربة منزل، أرملة من 14 سنة، أنا عايشة في الإسماعيلية أنا وأولادي - ثلاث بنات وولدين - وعايشة على معاش جوزي الله يرحمه، ده غير إنه كان عنده مزرعة مانجا في الإسماعيلية وليها إيراد سنوي".

وقالت المتهمة: "مفهومي عن الالتزام الديني إن الشخص يقرب لربنا ويؤدي الفرائض والسنن ويحافظ على العقيدة، والحمد لله أنا ملتزمة جدا، ومنتقبة من حوالي 20 سنة، ومحافظة على الاطلاع على كتب مصادر العلم والعقيدة لأني بحب القراءة، وكنت بقرأ في كل حاجة ومفيش حد معين".

وتابعت المتهمة: "في الفترة الأخيرة بدأت أطلع على الإنترنت وأتابع أخبار الأمة وتحديدا سوريا، لأني كنت بشوف على الإنترنت مدى الدمار اللي أصاب الشعب السوري والعدوان عليه من نظام بشار الأسد، واتأثرت باللي بيحصل في سوريا".

واستطردت: "بدأت أقرأ في الجهاد ولقيت واحد بدأ يكلمني على الفيسبوك اسمه أدهم التركي وهو مصري عايش في تركيا على حدود سوريا، وكنا بنتكلم على اللي بيحصل في سوريا وهو عرفني إن عنده سكة يقدر يدخل بيها اللي عايزه للجهاد في سوريا من حدود تركيا، أنا في الوقت ده كنت عايز أسافر سوريا، عشان أجاهد ضد النظام السوري هناك، وإحساس السفر زاد مع اطلاعي على الإنترنت وتعلم بعض العلوم الشرعية حينما كنت أحد أعضاء حركة أحرار في الإسماعيلية".

وعن حركة أحرار، قالت المتهمة: "حركة وسطية بتعلم أصول الدين والعقيدة، بس الحركة دي انحلت والأمن قبض على ناس كتيرة منهم وفي كذا حد بعد كده منهم سافر سوريا ولما رجع اتقبض عليه".

وأضافت: "كنت بفكر أسافر أنا وأحمد ابني، علشان يتعلم فقه الجهاد في سوريا ويجاهد هناك، كنت هبعته معهد شرعي في مدينة أدلب السورية وبعد كده ينضم للفصيل الأفضل في الجهاد".
وتابعت المتهمة: "أنا معرفش بالظبط أحمد ابني كان هيقعد مع مين هناك، لكن أدهم التركي كان هيتولى إدخاله سوريا ويتابع أخباره هناك، واللي عرفته إن المعهد داخلي وفيه إقامة ومعيشة كاملة وكمان بيصرف على اللي موجود فيه".

وأوضحت: "أنا اتعرفت على أبو آسيا المصري عن طريق الفيسبوك وهو كان عايز يروح يجاهد في سوريا، وطلب مني الزواج وياخدني معاه هناك بس أنا رفضت".

واستطردت: "ابني كان هيسافر السودان ويطلع من هناك على تركيا ويقابل أدهم التركي وبعدها هو يدخله سوريا، وده كان بناءً على كلامي معاه، لكن هو معندهوش فكر عن الجهاد".

أما عن علاقتها بـ أبو مالك المصري، قالت المتهمة: "واحد عنده صفحة على النت بس متكلمتش معاه ومعرفوش"، مضيفة" "أنا كنت رافضة حكم الإخوان وكمان حكم النظام الحالي، وده لأن الإخوان ليهم أطماع شخصية وكأنهم دولة داخل دولة وليهم اهتمام ببعض غير باقي الشعب".

وتابعت: "أنا مكنش عندي أي نشاط في مصر غير لما انضميت لحركة أحرار وبعدها تركت العمل في الحركة سنة 2014 ومبقاش ليا أي أنشطة داخل مصر، أنا عندي اهتمام باللي بيحصل في سوريا بس أنا مكنتش عايزة أعمل أعمال عدائية في مصر ولا حتى أسافر سوريا، وفعلا كان في تواصل بيني وبين أبو آسيا وهو كان عايز يسافر وكان عايز ياخدني معاه وأنا رفضت".

واختتمت المتهمة اعترافاتها قائلة: "أنا اتمسكت في مطار القاهرة وأنا مسافرة أنا وأحمد ابني، وأنا مكنتش هنفذ أي أعمال عدائية وأحمد ابني كان مسافر بس عشان يجاهد ضد النظام السوري".

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على اعترافات ربة منزل في خلية داعش العجوزة: أبو آسيا طلبني للزواج رفضت.. وكنت عايزة ابني يجاهد في سوريا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
59210

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام