آخر الأخباراخبار مصر › هذا ما قاله شقيق العالم النووي المصري المتوفى بالمغرب

صورة الخبر: العالم المصري الراحل الدكتور أبو بكر عبد المنعم في الوسط
العالم المصري الراحل الدكتور أبو بكر عبد المنعم في الوسط

قال جمال أبو بكر شقيق العالم المصري الراحل الدكتور أبو بكر عبد المنعم، إنه ليس لديهم أي شكوك حول وفاته، وإنهم في انتظار استلام الجثمان الذي من المقرر أن يصل الاثنين أو الثلاثاء حسب المعلومات التي أصدرتها وزارة الخارجية، لتتم مراسم الدفن والعزاء للعالم الراحل.

وذكر جمال أبو بكر لـ "العربية.نت" أن الراحل كان معتادا على السفر وذلك نظراً لطبيعة عمله التي تحتاج الكثير من الوقت والجهد، وعلى الرغم من انشغاله الدائم بعمله وتواجده في القاهرة معظم الوقت إلا أنه كان حريصا أن يتواجد في مسقط رأسه في قرية تصفا التابعة لمحافظة القليوبية ليكون بجانب عائلته وأهل قريته حيث كان العالم الراحل متعلقاً بشدة بقريته.

وأشار شقيق العالم الراحل إلى أنه كان محبوبا من أبناء قريته وكان معروفا في القرية بكرمه وعطائه وحبه لأهل قريته، فضلا عن تواضعه، وساد الحزن في القرية كلها عند علمهم بوفاته.

وأضاف أن العالم الراحل كان حريصا على فصل حياته العملية عن حياته الشخصية والعائلية، ولذلك لا يعلم أحد من عائلته تفاصيل عمله.

وتتابع وزارة الخارجية من خلال سفارة مصر بالمملكة المغربية إجراءات نقل جثمان الدكتور أبو بكر عبد المنعم رمضان الأستاذ المتفرغ بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية، والذي وافته المنية بمدينة مراكش بالمغرب مساء الخميس الماضي، وذلك خلال مشاركته في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري.

وقد صرح السفير ياسر هاشم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج، بأن السفارة المصرية في المغرب على تواصل مع السلطات المغربية منذ إبلاغها بوفاة الراحل، لمتابعة كافة الإجراءات اللازمة، من حيث التأكد من أسباب الوفاة.

العالم النووي المصري المتوفى بالمغرب
وتجدر الإشارة إلى أن السلطات المغربية أفادت السفارة المصرية بأن الدكتور رمضان شعر بإعياء أثناء مشاركته في جلسة ورشة العمل التي كان يشارك بها، واستأذن للصعود إلى غرفته بالفندق لتناول الدواء والاستراحة قليلا، وأثناء مرور أحد العاملين بالفندق أمام غرفته، وجده يستغيث بسبب تزايد الألم، وتم استدعاء طبيب الفندق الذي أفاد بعد الكشف أنه يعاني من أزمة قلبية ويجب نقله للمستشفى، لكن أبو بكر توفي قبل وصوله إليه.
وأوضح تقرير المستشفى وتقرير الطبيب الشرعي أنه توفي بسبب سكتة قلبية.

ووفقاً للإجراءات المتبعة في المملكة المغربية، تم الأمر بتشريح الجثمان، وقد أثبت تقرير التشريح الأولي أن سبب الوفاة هو أزمة قلبية حادة، وتجري النيابة العامة المغربية تحليلا معمقا بواسطة الطب الشرعي المغربي للوقوف على الأسباب الدقيقة للوفاة.

المصدر: alarabiya

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هذا ما قاله شقيق العالم النووي المصري المتوفى بالمغرب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
47574

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام