آخر الأخباراخبار مصر › «البرادعي» لكاتب إسرائيلي: الانتخابات لا تعني شيئا لمستقبل مصر

صورة الخبر: الدكتور محمد البرادعي
الدكتور محمد البرادعي

كشف الكاتب اليساري الإسرائيلي يوسي بيلين، وأحد مهندسي اتفاقيات أوسلو بين الفلسطينيين والإسرائيليين، عن لقائه الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

خلال ندوة عن تداعيات الربيع العربي على الساحة الدولية، عقدت في العاصمة النمساوية، فيينا، بالتزامن مع إجراء الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة المصرية.

وقال بيلين في مقال له بعنوان «مصر: مستقبل يحاصره الضباب»، بصحيفة «إسرائيل هايوم» الإسرائيلية، الاثنين، إنه فوجئ بوجود البرادعي إلى جانبه، وقال له: «لم أكن أتوقع أن تكون هنا بينما تجرى الانتخابات الرئاسية في مصر والتي كنت مرشحا محتملا لها، حتى تنازلت انت قبل بضعة شهور»، فأجاب البرادعي: «ما الذي سيتغير اذا تم انتخاب هذا أو ذاك؟ هذا لا يعني شيئا لمستقبل مصر.. وقررت عدم التصويت لأني لا أثق في الانتخابات».

وقال بيلين، إنه من الصعب الآن وصف مدى يأس البرادعي، وعندما أخبره بامتناعه عن التصويت يبدو كمن يدعم مرشحاً لا يريده، فأجاب البرادعي قائلا: «كلهم كذلك.. لا أريدهم».

وأعرب الكاتب الإسرائيلي عن اعتقاده بأن موقف البرادعي يشبه موقف الكثير من المصريين الذين فضلوا عدم استخدام حقهم في التصويت في أول انتخابات ديمقراطية للرئاسة في مصر، وقال إن اسم البرادعي عاد ليطرح مجددا باعتباره مرشحاً محتملا لرئاسة أول حكومة بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية، لكنه أضاف: «بناء على يأس البرادعي وتصرفاته، من الصعب التصديق بأنه سيكون مستعداً لقبول المهمة، فمصر موديل صيف 2012 لا تناسبه».

وأكد الكاتب الإسرائيلي، أن من سيتم انتخابه رئيساً لمصر سيكون أهم شخصية في العالم العربي، كما كان الأمر في الماضي وسيظل في المستقبل.

وقال يوسي بيلين، إن إجراء جولة الحسم بين الفريق أحمد شفيق، والدكتور محمد مرسي، «يمثل معركة درامية حاسمة مهمة في تاريخ مصر والشرق الأوسط».

المصدر: محمد البحيري -المصرى اليوم.كوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «البرادعي» لكاتب إسرائيلي: الانتخابات لا تعني شيئا لمستقبل مصر (1)

mohamed ramadan | 5/6/2012

البرادعي هو جورج سوروس مصر ، وعلاقته بمصر هي علاقة اللص بما يحاول سرقته ، هي علاقة غير اعتيادية ،ويكاد أحد أن لا يفهم ماذا يريد البرادعي ،ماذا لوسكت البرادعي عن مصر ، ماذا لوذهب إلى فيينا ونسي مصر ، لن تخسر مصر شيئا بل سيكون صمته مكسبا كبيرا لمصر ...

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
52360

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام
-
-
-
Most Popular Tags

اخبار مصر

,