آخر الأخباراخبار مصر › بكرى: قلاش حول النقابة لصالح 6 أبريل والاشتراكيين المتخابرين

صورة الخبر: قلاش
قلاش

قال النائب مصطفى بكرى إن الحقيقة فى أزمة نقابة الصحفيين ووزارة الداخلية، ما هى إلا تطبيق للقانون ليس أكثر، مشيرا إلى أنها تتلخص فى أن فردين هاربين الأول يدعى عمرو بدر، صحفى، والثانى محمود السقا، دبلوم صنايع.

جاء ذلك فى جلسة اليوم، الأحد، وأكد بكري أن الاثنين قاما بالاعتصام بنقابة الصحفيين، ومن ثم قام رجال الشرطة بتطبيق القانون فى القبض عليهما دون أى عمليات.

واستعرض دورة الاعتصام لكل منهما وتضامن نقيب الصحفيين معهما، وأيضا خالد داود وخالد على، ورفض النقيب تسليمهما، بحسب بكرى، قائلا: "نقيب الصحفيين قالهم إياكما أن تسلما نفسيكما، وخالف القانون".

وأضاف بكرى أن قلاش أجبر قوات الأمن الخاصة بالنقابة على التوقيع على مذكرة كاذبة بشأن الاقتحام، وأن الداخلية حطمت الأبواب، قائلا: "نحن أمام كيانات حولت النقابة لـ6 أبريل والاشتراكيين المتخابرين، ونحن نختار الوطن ومؤسساتنا على مجلس النقابة السيئ، ونحب مصر والرئيس ونقف مع وزارة الداخلية".

من جانبه، قال النائب اللواء محمد عقل: "عمرو بدر، ومحمود السقا، خائنان وكانا يبيعان مصر من أجل أهداف ومصالح شخصية"، مؤكدا أن من يجب أن يقوم بالاعتذار فى هذه الأزمة هو مجلس نقابة الصحفيين وليس رئيس الجمهورية.

فيما أعلن تامر عبد القادر عن تنازله عن بيانه العاجل بشأن الأزمة.

بينما طالب الدكتور عبد الرحيم على، عضو مجلس النواب عن دائرة الدقى، الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس، بضروة دعوة نقيب الصحفيين ووزير الداخلية للوصول إلى طريقة لحل الأزمة بين الطرفين، مؤكدا أنه على يقين أنه سيتم القضاء على تلك الأزمة فى ثوان معدودة.
وقال "على"، فى كلمته خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم، الأحد، إنه من أجل رجال الشرطة الأبطال الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الوطن، كان يجب أن يقوم وفد من نقابة الصحفيين بزيارة وزير الداخلية اليوم وتقديم واجب العزاء له بدلا من تسويد صورته فى الصحف.

وأضاف: "يبدو أننا أمام حالة غير مسبوقة من التشجن تسببت فيها عناصر من أطراف عديدة تغذى الخلاف هنا وتغذى الخلاف هناك".

وتابع: "طول عمر الشرطة والصحفيين إيد واحدة، فنرى الشرطة عندما تحارب الإرهاب فى سيناء تصطحب صحفيين، حتى فى حادث كرداسة كان هناك صحفيون يحتضنون مأمور كرداسة عندما طاله رصاص الغدر".

واستطرد: "حتى الحسينى أبو ضيف وغيره ممن ماتوا فى عهد حكم الجماعة الإرهابية ماتوا من أجل أن تعيش البلد".

وقال: "لا يمكن أن نصعد الأزمات لدرجة أن نطالب باعتذار رئيس الدولة"، متسائلا: "ألم يعط الدستور البرلمان حق سحب الثقة من الوزير وسحب الثقة من الحكومة؟ وما معنى أن نشترط على الدولة إقالة وزير الداخلية طالما كان البرلمان هو المختص بذلك؟".

واختتم علي حديثه لرئيس المجلس خلال بيان العاجل قائلا: "أطالبكم جميعا من بيت الشعب وأناشد الدكتور على عبد العال أن يجلس نقيب الصحفيين مع وزير الداخلية ومساعديه للوصول إلى طريقة محترمة لمعالجة الأزمة، ويجب أن لا يكون التشنج هو الذى يسيطر على البرلمان، لأن البرلمان يعبر عن الشعب، حيث أرى أن ذلك التشنج هو المسيطر على نقابة الصحفيين".

المصدر: el-balad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بكرى: قلاش حول النقابة لصالح 6 أبريل والاشتراكيين المتخابرين

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
45466

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام