آخر الأخباراخبار مصر › أسباب وراء اتصال رئيسة وزراء إيطاليا بالرئيس السيسي

صورة الخبر: رئيسة وزراء إيطاليا والرئيس السيسي
رئيسة وزراء إيطاليا والرئيس السيسي


تربط مصر وإيطاليا علاقات قوية وممتدة على مدار التاريخ، كما أن بينهما تقارب كبير في وجهات النظر بشأن الكثير من القضايا، ويتطلع البلدان دوماً لتعزيز أطر التعاون بينهما.

وتلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، اتصالًا هاتفيًا من جورجيا ميلوني، رئيسة وزراء إيطاليا.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المستشار أحمد فهمي بأن الاتصال تضمن الإشادة المتبادلة بالعلاقات المتميزة تاريخيًا بين البلدين الصديقين، إلى جانب التعاون القائم للتصدي للعديد من التحديات في منطقة المتوسط، مع تأكيد أهمية العمل في هذا الصدد على مواصلة تطوير مختلف أطر التعاون المشترك ودفعها إلى آفاق أرحب، إلى جانب التنسيق والتشاور المكثف حول تطورات مختلف القضايا الإقليمية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الاتصال تناول بحث مستجدات بعض موضوعات العلاقات الثنائية، بالإضافة إلى ملف أزمة الغذاء على المستوى الدولي، فضلًا عن التباحث بشأن قضية مكافحة الهجرة غير الشرعية، وسبل تنسيق الجهود الدولية في هذا الصدد، فضلاً عن التباحث حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

حسب دراسة قام بها المرصد المصري في 2022 فإنه على الصعيد الإقليمي، تعمل مصر وإيطاليا على تنسيق الجهود بشكل حاد بشأن القضايا الإقليمية المختلفة التي تفرض تحديات مشتركة مثل: الملف الليبي والهجرة غير الشرعية وموضوعات مكافحة الإرهاب.

وتحرص إيطاليا على التنسيق مع مصر لتعزيز الأمن الإقليمي، وهو الأمر الذى يجسد الحرص المتبادل على ترسيخ التشاور المشترك حول الأمن الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما في ظل التحديات الأمنية وتنامى ظاهرة الإرهاب، ويتطلع الجانبان إلى الارتقاء بأطر التعاون وآليات التنسيق في هذا الشأن.

وتدعم الحكومة الإيطالية مصر في حربها ضد الإرهاب، وترى أن مصر تخوض حربًا ضد الإرهاب ليس فقط للدفاع عن نفسها بل دفاعًا عن أوروبا بأكملها، هذا بالإضافة إلى أن هناك تقاربًا كبيرًا في التوجهات بين القاهرة وروما في القضايا المتصلة بأمن البحر المتوسط، ومكافحة الإرهاب والتطرف، فضلًا عن تحديد السياسات التي يتعين اتخاذها من أجل مواجهة تصاعد التيارات الأصولية المتطرفة، سواء في منطقة القرن الأفريقي أو شمال أفريقيا، وانعكاساتها على أمن البحر المتوسط.
وأضافت الدراسة: أما عن الوضع في ليبيا، فيعد موقف البلدين منه على درجة عالية من التوافق؛ فالدولتان تتأثران بما يجري في ليبيا وتعملان على دعم جهود بناء الدولة الليبية ومنع سقوطها بيد التنظيمات الإرهابية.

وتتفق الدولتان فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية على ضرورة الرجوع لحل هذه القضية وفقا للشرعية الدولية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وأن تكون القدس عاصمة لها، ولا تنكر روما أبدًا الجهود المصرية إزاء تطور القضية الفلسطينية مع كافة الأطراف لوقف عمليات التصعيد واستئناف المفاوضات واعادة إطلاق عملية السلام.

علاقات اقتصادية قوية
وكانت إيطاليا في الفترة من يناير إلى أكتوبر 2022، ثالث سوق للصادرات المصرية بحصة سوقية بلغت 6.6 % ، فيما كانت إيطاليا المورد العاشر لمصر، بحصة 3.4%، في الأشهر العشرة الأولى من عام 2022.

وبلغ حجم التجارة 5.03 مليار يورو من 7.6% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، مع توازن لصالح إيطاليا.

وبلغت قيمة الصادرات الإيطالية 2.75 مليار يورو بانخفاض 9.1 % مقارنة بالفترة من يناير إلى أكتوبر 2021، بينما سجلت الواردات قيمة 2.28 مليار يورو بارتفاع 38.1% مقارنة بالأشهر العشرة الأولى من عام 2021.

وجاء على رأس صادرات إيطاليا إلى مصر الآلات والمعدات بـ23.6 في المائة من الإجمالي، فحم الكوك والمنتجات البترولية المكررة بنسبة 18.8 في المائة، المواد والمنتجات الكيماوية بـ10.6 في المائة.

وقامت مصر بتصدير مواد ومنتجات كيماوية بنسبة 26.8 في المائة، ومعادن أساسية ومنتجات معدنية بـ21.3 في المائة، ومنتجات استخراج المعادن من المحاجر والمناجم بـ16.5 في المائة.

كما أن إيطاليا من أكبر الدول المستثمرة بالسوق المصرية بإجمالي استثمارات بلغت في أبريل 2022 نحو مليار و707 ملايين يورو، في أكثر من 1233 مشروعاً تعمل في القطاعات الصناعية، والزراعية، والسياحية، والخدمات، والإنشاءات، وتكنولوجيا المعلومات، والخدمات المالية.

وتلعب إيطاليا دورا محوريا لمساندة مصر في مساعيها للتحول إلى مركز إقليمي لتداول الطاقة ونقلها إلى القارة الأوروبية، حيث تستمر عمليات التنقيب والاستكشاف التي تقوم بها شركة ENI ، التي اكتشفت حقل ظهر العملاق للغاز في البحر المتوسط فضلاً عن العقد الموقع مؤخراَ بين وزارة البترول وشركة TECHNIP الإيطالية لرفع القدرة التكريرية لمعمل MIDOR بالإسكندرية بتكلفة تتجاوز 1.5 مليار دولار.

وتُعد العلاقات العسكرية بين مصر وإيطاليا ذات طابع خاص، خاصةً في المجال البحري سواء في المناورات والتدريب المشترك أو في التسليح من حيث الصواريخ المضادة للسفن الألغام البحرية والمروحيات التي تنتجها "شركة أجوستا" ومنظومات حرب إلكترونية وتم الاتفاق على زيادة في المناورات المشتركة مع الجانب الإيطالي لفتح آفاق جديدة في العلاقات العسكرية.

وتعود تلك المناورات بالعديد من الفوائد أهمها، الاطلاع على أحدث ما وصل إليه العلم والتكنولوجيا والتسليح المتطور، والتعرف على فكر الدول المشتركة في التدريب في إدارة الأعمال القتالية، وكذلك الاستفادة من مساعدات التدريب الحديثة والمتقدمة التي قد تكون غير متوفرة لدينا وتبادل الخبرات في مواجهة العدائيات الحديثة والمختلفة.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أسباب وراء اتصال رئيسة وزراء إيطاليا بالرئيس السيسي

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
70709

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام