آخر الأخباراخبار مصر › مبادرات مصرية لوقف الاشتباكات المسلحة بالسودان

صورة الخبر: أحداث السودان
أحداث السودان

طرحت مصر عدة مبادرات عاجلة لوقف التوتر والاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع التي بدأت منذ يومين وتسبب في عشرات القتلى من المدنيين والعسكريين في العاصمة الخرطوم.

وأولى هذه المبادرات كانت المبادرة المصرية السعودية بالدعوة إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، والذي انعقد أمس وأكد على ضرورة وقف إطلاق النار بين الطرفين في السودان.

وتواصل مصر التنسيق بشأن هذه المبادرة مع السعودية وغيرها من الأطراف الدولية والسودانية وآخرها اتصال هاتفي بين وزير الخارجية سامح شكري ونظيره السعودي اليوم، أكدا خلالها استمرار التشاور والتنسيق خلال الأيام القادمة لمتابعة تطورات الأزمة وجهود احتوائها.
وبحسب مصادر دبلوماسية، فإن الموقف المصري "سيظل دائما يدافع عن وحدة وسلامة السودان، وعن مقدرات الشعب السوداني، مع ضرورة عدم تدخل أي طرف خارجي بأي شكل يؤجج من النزاع الجاري".

ونقلت قناة "القاهرة 24"، عن مصادر قولها إن "هذه الجهود تشمل التحرك على مستوى جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي والشركاء الأوروبيين وأمريكا من أجل التوصل مع الأطراف السودانية للتهدئة".

والمبادرة الثانية كانت مبادرة الوساطة المصرية الجنوب سودانية، والاتصالات والمشاورات التي تضطلع بها مصر حاليًا مع الأطراف المعنية داخل السودان وخارجه، من أجل تحقيق هذا الهدف.

وأجرى شكري وزير الخارجية اتصالا هاتفيا مع دينج داو القائم بأعمال وزير خارجية جنوب السودان بشأن تطورات الأزمة الراهنة في السودان في اطار عضوية جنوب السودان في الوفد الرئاسي المقرر إيفاده للسودان من قبل منظمة إيجاد للوساطة، بالإضافة إلى إعلان الرئيسين المصري والجنوب سوداني أمس عن استعداد البلدين للقيام بالوساطة بين الأطراف السودانية.
وأجرى شكري العديد من الاتصالات مع دول ومنظمات أوروبية وعربية وإفريقية، أولها اتصال هاتفي مع موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي تناول التطورات الجارية في السودان، والذي تناول الجهود التي تبذلها مصر بالتنسيق مع المملكة العربية السعودية في إطار جامعة الدول العربية من خلال الدعوة إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين من أجل العمل على نزع فتيل الأزمة الراهنة في السودان.

وتلقى شكري اتصالا أيضا من جوزيب بوريل المنسق الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية للتشاور والتنسيق بشأن التطورات الجارية في السودان، حيث حرص وزير الخارجية على اطلاع المسئول الأوروبي على الجهود التي تبذلها مصر منذ بداية اندلاع الأزمة لوقف العنف الدائر، ودعوتها لجميع الأطراف لضبط النفس ووضع حد للمواجهات المسلحة، حقنا للدماء وحفاظا على مقدرات الشعب السوداني الشقيق.

وأجرى شكري اتصالا اليوم مع محمود علي يوسف وزير خارجية جمهورية جيبوتي في إطار عضوية جيبوتي في الوفد الرئاسي المقرر إيفاده للسودان من قبل منظمة إيجاد للوساطة.

وأجرى شكري أيضا مع وزير خارجية السعودية سمو الأمير فيصل بن فرحان حول مستجدات الأزمة في السودان. وكشف السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن الاتصال جاء للتشاور وتبادل التقديرات بشأن تطورات الأزمة، حيث اتفق الجانبان على ضرورة بذل كافة الجهود للحفاظ على استقرار وسلامة دولة السودان الشقيقة وشعبها.

وتلقى شكري اتصالا من كاترين كولونا وزيرة خارجية فرنسا للتشاور وتبادل التقييم بشأن التطورات الجارية فى السودان، أعربت خلال الاتصال عن قلق بلادها العميق نتيجة المواجهات العسكرية الجارية وتأثيرها المتفاقم على ارواح وسلامة المدنيين، حيث اتفق الجانبان على ضرورة العمل من أجل التوصل لاتفاق لوقف اطلاق النار في أقرب وقت وحل الخلافات بين أطراف النزاع من خلال المفاوضات، بما يحقن دماء الشعب السوداني، ويعيد البلاد للمسار السياسي السلمي.

المصدر: القاهرة 24

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مبادرات مصرية لوقف الاشتباكات المسلحة بالسودان

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
62699

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام