آخر الأخباراخبار مصر › تفاصيل .. حراس الآثار يكشفون أغرب محاولة لسرقة رمسيس الثاني بأسوان

صورة الخبر: محاولة سرقة تمثال رمسيس الثاني
محاولة سرقة تمثال رمسيس الثاني


ضبط حراس المنطقة الأثرية في المحجر القديم بمدينة أسوان جنوب مصر ثلاثة أشخاص أثناء قيامهم بالحفر بجوار تمثال رمسيس الثاني لمحاولة سرقته.

وأعلنت منطقة آثار أسوان، في بيان لها، أن حراس المنطقة الأثرية في المحجر القديم بمدينة أسوان أبلغوا أنه أثناء مرورهم على المنطقة وجدوا أشخاصا يقومون بالحفر والتنقيب بجوار تمثال رمسيس الثاني.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور عبد المنعم سعيد، المشرف العام على السياحة والآثار بأسوان، إنه تلقى بلاغًا من حراس المنطقة الأثرية في المحجر القديم بمدينة أسوان، وإنهم أثناء مرورهم على المنطقة وجدوا أشخاصا يقوموا بالحفر والتنقل بجوار تمثال رمسيس الثاني.
جرى التحفظ على المتهمين وإخطار شرطة السياحة والآثار، وتحرير المحضر اللازم، وأخطرت النيابة للتحقيق.

ومن جانبه، كشف شاذلي على عبد العظيم، مدير آثار أسوان، تفاصيل محاولة سرقة تمثال رمسيس الثاني من المحجر الجنوبي شرق مدينة أسوان.

وقال عبد العظيم إن التمثال يزن نحو 2 طن، وطوله نحو 3 أمتار، وعرضه متر واحد، ولاحظ حارس الآثار وجود أكثر من 9 لصوص يحفرون حول التمثال لمحاولة سرقته فأبلغ الإدارة، مشيرًا إلى أنه على الفور أرسل تعزيزات من الحراسة، وتم القبض على 3 من اللصوص.

وأشار مدير آثار أسوان إلى صعوبة نقل التمثال بسبب وزنه الكبير، لافتًا إلى أن التمثال غير مكتمل، ودون أي نقوش، وأنه تمثال راقد وسط المحجر.
ولفت إلى أن هناك محاولة سابقة لسرقة التمثال بنفس الطريقة حدثت في عام 2007، ولكنها فشلت.

السرقة والطمع والثراء السريع
وفي هذا الصدد، قال الدكتور حسين عبد البصير، الخبير الأثري، ومدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، إن في الحقيقة كل الشكر والتقدير والاحترام لقوات الشرطة المصرية التي نجحت في إحباط محاولة سرقة تمثال الملك رمسيس الثاني في أسوان.

وأوضح عبد البصيرـ في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن الغريب في الأمر كيف اعتقد اللصوص أنهم قد يستطيعون سرقة هذا التمثال الضخم لهذا الملك العظيم رمسيس الثاني، ونهيب بكل المواطنين الحفاظ على آثار مصر الخالدة، وادعوهم إلى عدم العبث بآثارنا الثمينة.

وتابع: يبدو ان حلم الثراء السريع ونظرية النصاب والطماع خلف كل الأحداث التي نسمع عنها ليل نهار للعبث بآثارنا وتراثنا الحضاري الفريد.

وأوضح الخبير الأثري، أن الجدير بالذكر، أن الملك رمسيس الثاني فرعون المجد والانتصار، فرعون الحرب والسلام، رمسيس الثاني هو نجم الأرض وأشهر ملوك الفراعنة والذي ملأ الدنيا وشغل الناس جميعًا، اعتلى رمسيس الثاني عرش مصر وهو شاب صغير، ابن الخامسة والعشرين من عمره المديد، كي يسطر أسطرًا من نور ومجد وعزة وفخار في تاريخ مصر القديمة والشرق الأدنى القديم والعالم القديم، وكأن القدر كان على موعد مع مولد وتولى حكم مصر لذلك الملك الأسطوري رمسيس الثاني ملك الملوك وسيد العالم القديم.

نجم الأرض وملك الملوك
وتابع: صار رمسيس الثاني على الرغم من وجود عدد كبير من الملوك الفراعنة الذين حملوا اسم رمسيس من قبله، مثل جده رمسيس الأول فى أسرته الأسرة التاسعة عشرة، وخلفائه من رمسيس الثالث إلى رمسيس الحادى عشر فى الأسرة التالية وأعنى الأسرة العشرين، وصار علمًا واسمًا على عصر كامل، وهو عصر الرعامسة أى ملوك الأسرتين التاسعة عشرة والعشرين، عصر المجد فى مصر القديمة، فعندما نقول رمسيس دون تحديد ترتيبه فى الأسرتين أو فى العصر أو فى مصر القديمة عمومًا، فيعلم الجميع فى العالم كله، أننا نقصد دون شك نجم الأرض وملك الملوك رمسيس الثانى العظيم الخالد.

وأوضح الدكتور حسين عبد البصير، أن رمسيس الثانى كان هو ابن الفرعون المحارب الخالد الملك سيتى الأول العظيم وابن الملكة تويا، ويعنى اسم رمسيس "الإله رع خلقه" واسمه الكامل "رمسيس مرى آمون" ويعنى "الإله رع خلقه، محبوب الإله آمون"، واسم العرش الخاص به هو "وسر ماعت رع ستب إن رع" أى "عدالة الإله رع قوية، المختار من الإله رع".

حكم رمسيس الثاني مصر فترة طويلة تبلغ حوالي سبعة وستين عامًا، وامتاز عهده بالعظمة والمجد والضخامة في كل شيء خصوصًا في أعمال البناء والتشييد والتي امتدت في أركان الكون الأربعة خصوصًا في أرض مصر الطيبة وبلاد النوبة وبلاد الشام وعلى ساحل البحر المتوسط.

وأكد أنه لم يشيد ملك مصري قديم من معابد وتماثيل ضخمة ومسلات مثلما بنى رمسيس الثاني العظيم، وكان زمنه بحق عصر رمسيس الثاني العظيم، وامتد به العمر طويلاً ومات في سن متأخرة بعد العام التسعين من عمره المديد، وعندما مات تم دفن الفرعون المقدس بكل جلال الملكية المصرية المقدسة التي تليق بعظمة جلالة الملك رمسيس الثاني العظيم في مقبرته رقم 7 فى منطقة وادى
رمسيس الثاني العظيم ملك الملوك الذى جعل من نفسه ملك الحرب والسلام ومن مصر أرض المجد والانتصارات، لذا فقد عاش في ذاكرة مصر والعالم أبد الأبدين.

الملك رمسيس الثاني
ويذكر أن وزارة الداخلية أعلنت عن إحباط إدارة شرطة سياحة وآثار أسوان بقطاع شرطة السياحة والآثار، أغرب حالات سرقة الآثار، وذلك لقيام بعض الأشخاص بالحفر داخل المنطقة الأثرية بمنطقة المحجر الجنوبي الشلال أسوان، بقصد الاستيلاء على تمثال من الجرانيت مُسجى بتلك المنطقة يرجع للعصر الفرعوني.

وأكدت وزارة الداخلية فى بيان لها، أنه عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم وأمكن ضبط (3 أشخاص، لأحدهم معلومات جنائية) حال قيامهم بالحفر بالمنطقة المشار إليها، وتم العثور على حفر غير منتظم الشكل حول التمثال بقصد محاولة تحريكه تمهيدًا لمحاولة نقله خارج المنطقة.

إعادة ترميم وجه رمسيس الثاني
ومع التطور العلمي الكبير، تمكن فريق من العلماء من إعادة تصميم وجه رمسيس الثاني والذي ظهر بشكل وسيم، وذلك للمرة الأولى منذ 3200 عام، وفقا لصحيفة الديلي ميل البريطانية.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تفاصيل .. حراس الآثار يكشفون أغرب محاولة لسرقة رمسيس الثاني بأسوان

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
67803

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام