آخر الأخباراخبار مصر › بعد إعدام قاتليها.. سر الزجاجة الخضراء المدفونة مع شيماء جمال

صورة الخبر: شيماء جمال
شيماء جمال


أعلنت محكمة جنايات الجيزة اليوم الأحد، قرارها بالإعدام شنقًا للقاضي أيمن حجاج، المدان بقتل زوجته الإعلامية شيماء جمال، وشريكه حسن الغرابلي.

وعقب صدور الحكم تصدر اسم الإعلامية الشابة شيماء جمال، قوائم التريند على مواقع التواصل الاجتماعي، ونتائج البحث عبر محرك البحث الشهير “جوجل” بعد القصاص لها.

كشفت التحريات أنها قُتلت على يد زوجها الذي قام بضربها على رأسها بسلاحه، وشوه وجهها وصدرها بمادة كاوية، وقام بدفن جثتها في مزرعة بالبدرشين.

عثر على زجاجة خضراء مدفونة معها، وكشف المتهم الثاني في قضية قتلها سر الزجاجة حيث قال أنها زجاجة “مياه نار” اشتراها المتهم الأول من أحد محلات مواد البناء، واستخدمها لإخفاء ملامح جثتها.

والده شيماء جمال :
وسجدت ماجدة الحشاش والدة المجنى عليها، بعد الحكم على الأرض شكرًا لله وأطلقت عدة زغاريد واتصلت على حفيدتها «جنا»- 11 عامًا، تقول لها: «حق ماما رجع، ربنا أنصفنا».

وتوجهت إلى مقابر العائلة بمنطقة السيدة عائشة، لزيارة قبر ابنتها، وقالت في تصريحات صحفية : «بنتى جت لىّ في المنام، وقالت لىّ: أنا عطشانة يا ماما.. توجهت لها بعد حكم الإعدام علشان أسقيها مياهًا».

وخلال زيارة الأم لقبر ابنتها رفقة أفراد أسرتها، لم تفارق الدموع عينيها ممسكةً مصحفًا وصور الضحية، وهى تردد: «جبت حقك يا حبيبتى النهارده، الاتنين خدوا إعدام قتلوا بنتى».

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بعد إعدام قاتليها.. سر الزجاجة الخضراء المدفونة مع شيماء جمال

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
60755

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام