آخر الأخباراخبار مصر › «مريم» و«منى» أشهر مستريحتين في شبرا استوليتا على 30 مليون جنيه

صورة الخبر: أشهر مستريحتين في شبرا
أشهر مستريحتين في شبرا


«كنتُ أستأمنها على أحفادي، لذا أعطيتها أموالى لاستثمارها، قلت في نفسي: يعنى العيال عندها في أمان، فلوسي أكيد هتكون في إيد أمينة»، هكذا بررت حنان عشماوي، موظفة، لنفسها قبل أن تضع 200 ألف جنيه «شقى العمر كله»، بحوزة «مريم»، مالكة حضانة أطفال في مسرة بشبرا، بعدما أقنعتها وألحت عليها بأن أرباحها مضمونة مليون في المائة: «إحنا هنفتح مطبعة كتب لدكاترة الجامعات، والطلاب كلهم مجبرون على شرائها».

كانت «حنان»، ضمن عشرات السيدات ضحايا «مريم»، أو «مستريحة شبرا»، كما باتت تُعرف، التي تُدهشك بقدرتها على الإيقاع بضحاياها، فلم تسلم منها «الدادة»، وبائعة الجرجير، وأولياء أمور الصغار، وسائقو «التوك توك»، فتحصلت منهم على نحو 30 مليون جنيه.

اقرأ أيضًا| أميرة «مستريحة كرداسة».. باعت الوهم لـ150 سيدة وجمعت منهن 32 مليون جنيه (فيديو)

في منطقة مسرة بشبرا، ذاعت حكاية «مريم» إذ وقعت حالات طلاق بسببها، وتوفيت فتاة كانت تعمل «كوافيرة» إثر إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة، حين عرفت بأنها كانت فريسة لمالكة الحضانة التي استولت منها على 50 ألف جنيه «كانت بتجهز نفسها للزواج بيهم».

«مريم»، وهى تستدرج ضحاياها، كانت تشير عليهم بأن «منى»، شريكتها بالحضانة، لديها مشروع مكسبه مضمون وتشرح لهم: «دى جوزها شغال في مطبعة، وبيستعدوا لشراء مطبعة خاصة بهم لطباعة كتب جامعية، والطلاب كلهم هيشتروها».

بعد إلحاح شديد من «مريم» على ضحيتها «حنان»، وافقت على دفع 200 ألف جنيه، بعد زيارة لمنزل «منى» ليطمئن قلبها، تحكى عن ذلك: «لقيت ستات كتيرة عندها، ولقيتها واحدة بتعمل علاقات اجتماعية كويسة، وتحسسك إننا عائلة واحدة».

تطلع «منى» الضحايا على بطاقة هويتها وزوجها المدون بها وأنهما يعملان بإحدى المطابع، فتزداد الثقة فيها، لتطلب بعدها أموالًا: «عاوزين نشترى ماكينات علشان نخلص المشروع»، وتارة أخرى تقول: «فى شحنة ورق وحبر واقفة بالجمارك، ولازم مبالغ مالية كبيرة علشان يتفرج عنهم».. هكذا وقعت «كريستين» ضحية لمالكة الحضانة وشريكتها.
اقرأ أيضًا| استولى على 288 مليون جنيه.. ضبط خالد السمان أشهر «مستريح» في كرداسة

لدى «كريستين»، موظفة، 3 أطفال بمراحل عمرية مختلفة، جميعهم يترددون على حضانة «مريم» وشريكتها، فكانت فرصتها تسمع وتشاهد سيدات كثيرات يتوددن لمالكة الحضانة لتستثمر لهن أموالهن في «المشروع الجديد»، فوقعت ضحية للوهم.

«كريستين» تحكى أنها أعطت «مريم» 250 ألف جنيه «من ورا جوزها»، وبعد أن لاذت «مريم»، و«منى» وزوج «الثانية» بالفرار، والذى كان يعاونهما، لجأت لأحد البنوك لتحصل على قروض لإعادة أموال زوجها بشهادة استثمار كانت مكتوبة باسم أولادهما، بمرارةِ تضيف: «محدش في بيتى يعرف الكلام دا، أنا بشتغل في مكانين علشان أسدّد للبنك وممكن أتعرض للسجن».

إحدى صديقات «كريستين» انفصلت عن زوجها بالطلاق: «لمّا عرف إنها إدت مريم ومنى 300 ألف جنيه، واتنصب عليها»، تخشى السيدة الأربعينية أن يعرض بيتها للخراب، وأقامت دعوى قضائية ضد «المستريحتين» وزوج إحداهما مع 8 ضحايا آخرين، وكان الخوف يملأ قلبها خشية أن تعرف أسرتها بالحقيقة، وتأمل في إعادة أموالها «دول شقا عمرنا وفلوس ابنى هيتجوز بيها».

تبكى «كريستين»، بعد وفاة إحدى صديقاتها، وهى عاملة بكوافير، إثر إصابتها بأزمة قلبية: «كانت شايلة 50 ألف جنيه مع مريم، وعاوزة أرباح لشراء مستلزمات الزواج»، كاشفة أن عددًا كبيرًا من أهالى مسرة وضعوا أموالا مع مالكة الحضانة وصديقتها: «فى سواقين تكاتك باعوا المركبات وحطوا فلوسهم معاهم، وستات بائعات خضروات استلفن وأعطوها».

«مراتى قالتلى صاحبة الحضانة عندها مشروع مضمون».. يسرد محمد على، أحد الضحايا، بداية مأساته مع «المستريحتين»: «مريم أقنعت مراتى بأنهم هيشتروا مطبعة ويطبعوا كتب»، دفع «محمد» 130 ألف جنيه لـ«مريم»، ولم ترد له مليمًا واحدًا، وحين ناقشها وسألها: «فين الماكينات والكتب ومكان المطبعة»، كانت ترد عليه: «لسه قدام مننا وقت، ونسبتك 30% من الأرباح، وكل ما النّاس هتزيد الربح بيزيد».

انتظر الضحايا أن يظهر المشروع الوهمى للنور طيلة 9 أشهر، وفق «محمد»، خلال تلك الفترة فوجئ الضحايا بهروب «منى»، وزوجها «أحمد»، فحرروا محاضر بحق «مريم»، التي ضبطتها الشرطة وقضت محكمة جنايات القاهرة بحبسها 12 عامًا، فيما قضت بحبس شريكتها «منى»، 3 سنوات «غيابيًا»، وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط الأخيرة وزوجها، أمس الأول، لتعاد محاكمتها وتقرر النيابة العامة حبس زوجها 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات، بتهمة النصب على المواطنين.

المصدر: almasryalyoum

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «مريم» و«منى» أشهر مستريحتين في شبرا استوليتا على 30 مليون جنيه

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
49936

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام