آخر الأخباراخبار مصر › ماذا تعرف عن السيدة الأولى زوجة الرئيس عبد الناصر

صورة الخبر: زوجة الرئيس عبد الناصر
زوجة الرئيس عبد الناصر


«وراء كل رجل عظيم امرأة» أحد المقولات الشهيرة التي تنطبق على العديد من الرجال العظماء، منهم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وزوجته السيدة تحية كاظم، فعلى الرغم من الصعاب التي واجها الزعيم الراحل، خلال فترة حكمه إلا أنها كانت داعمه له طوال الطريق.

زوجه مثابرة ظلت دعم زوجها حتى النهاية، السيدة تحية كاظم التي كانت تمنحه القوة لمواجهة الصعاب، خاصة وأن عصره كان حافلاً بالانتصارات والانتكاسات، فمن هي تحية كاظم التي لحقت بزوجها بعد وفاته بـ 22 عام.

معلومات لا تعرفها عن السيدة تحية كاظم
- ولدت السيدة تحية كاظم في القاهرة عام 1920م

- كان والدها احد رعايا إيران، فكانت حفيدة العلامة الجعفري الشيعي كاظم رشتي «هاشمي».

- هاجر اجداد تحية إلى إيران وسكنوا مدينة رشت كتجار، وبسبب خلافات فقهية هاجروا إلى مصر وسكنوا في حلوان.

- أحد أحفاد تحية كاظم هي الصحفية الشهيرة صافيناز كاظم، والدكتورة جيهان رشتي عميدة كلية الإعلام بجامعة القاهرة السابقة.

- توفي والد السيدة تحية وهي أبنه الـ 11 عام من عمرها، عام 1937م.
- توفيت والدتها السيدة فاطمة، بعد وفاة زوجها بعامين فقط، التي كانت مصرية الأصل من مدينة طنطا

- كان والد السيدة تحية يعمل تاجر سجاد وشاي في مصر، وحصل على الجنسية المصرية.

- عاشت تحية كاظم في بيت شقيقها الأكبر عبد الحميد، وشقيقتها منيرة، بعد وفاة والدهم، حيث تابعت تربيها شقيقتها الكبرى.

- تزوجت تحية كاظم من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1944.

- بدأت قصة حب جمال وتحية، بينما كان يتردد على منزل صديقه عبد الحميد، ودخلت عليه تحيه تقدم الشاي، ليكن هذا هو اللقاء الأول بينهم.

- كانت تحية شابة رقيقة الملامح، هادئة، ومع تعدد الزيارات زاد إعجاب جمال عبد الناصر بها، حتى طلب يدها من أخوها، الذي وافق على الفور دون تردد، ليتم الزواج عام 1944.

كانت السيدة تحية كاظم، تجهل تحركات زوجها السياسية قبل الثورة، وتعلمت بالأمر من خلال شقيقي جمال عبد الناصر، مؤكدين لها في ليلة ثورة يوليو، نجاح الجيش بعد أن نزلت سيارات الجيش إلى الشوارع، قم تأكدت من حقيقة الأمر بعد سماعها البيان الذي قرأه محمد انور السادات في ذلك الوقت.

فرحت تحية كثيرًا بما حققه زوجها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وزملائه، على الرغم من شعورها بالقلق عليه.

معاناة نكسة 1967
عاشت السيدة تحية كاظم، الكثير من الصحاب مع زوجها الراحل عبد الناصر، حيث تحملت توتره وعصبتيه الشديدة في الأوقات العصيبة التي كان يمر بها، خاصة في الفترة ما بعد نكسة 1967.

كانت تحية نعم الزوجة، فكانت لا تسعى لأن تصبح سيدة مصر الأولى، فقط كانت تسعى لأن تكون زوجه داعمه لزوجها، فكانت قليله الخروج في المناسبات العامة، واستقبال الوفود معه.

الرحيل

رحلت السيدة تحية كاظم قرينة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، في 25 مارس عام 1992م، ليتم دفنها بجوار زوجها، تنفيذًا لوصيتها، حيث قالت يوم وفاة عبد الناصر: « لقد عشت ثمانية عشر عامًا، لم تهزني رئاسة الجمهورية ولا زوجة رئيس الجمهورية، ولن أطلب منكم أي شئ بعدها، فقط أريد أن يُجهز لي مكان بجوار الرئيس لأكون بجانبه، كل ما أرجوه أن أرقد بجواره».

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ماذا تعرف عن السيدة الأولى زوجة الرئيس عبد الناصر

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
2736

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام