آخر الأخباراخبار مصر › وسط الخلافات والتناحر.. الإخوان" تحتفل بالذكرى الـ 94 لتأسيسها

صورة الخبر: الإخوان
الإخوان

وسط اتهامات متبادلة ورسالتين من قائمين بعمل المرشد تحتفل جماعة الإخوان اليوم الجمعة بالذكرى الـ 94 لتأسيسها في مقرين مختلفين وبلدين مختلفين .

وبسبب الانقسامات والانشقاقات المتفاقمة بين جبهتي إسطنبول بقيادة محمود حسين (يمثلها مصطفى طلبة القائم بعمل المرشد) ولندن بقيادة إبراهيم منير الذي يتولى أيضا منصب القائم بعمل المرشد ، تقيم الجماعة اليوم حفلين بمناسبة الذكرى الـ 94 لتأسيسها الأول موسع في قاعة بلدية زيتون برونو باسطنبول والثاني في لندن، على نطاق ضيق جدا.

ففيما تحتفل جبهة لندن تحت شعار" اعتزاز بالمنهج وتجديد للعهد"، يحتفل جناح اسطنبول بشعار "أصالة واستمرارية".

كما وجه الجناحان رسالتين إلى أنصارهما، لمطالبتهم بالتماسك وتوحيد الصف خلف كل منهما، والابتعاد عن الجبهة الأخرى، حتى لا ينفرط عقد الجماعة .

اتهامات متبادلة
تأتي تلك الذكرى "مؤسفة" بالنسبة لعدد من المنضوين في التنظيم، على وقع الخلافات والتناحر، فضلا عن الاتهامات المتبادلة بين الجناحين.

فقد اتهمت جبهة اسطنبول منير بالتورط في مشروع مخطط له منذ 7 سنوات لتقسيم الجماعة وإبعاد قيادات التنظيم المقيمين في تركيا وتهميش دورهم.

كما أبعدت عنها تهمة تقسيم الجماعة مؤكدة صدور قرار من مجلس الشورى العام الواقع فعليا تحت سيطرتها ، وتحديدا في 30 أغسطس من العام 2020 باعتماد إبراهيم منير قائما بالأعمال بعد القبض على محمود عزت، وإنشاء جبهة معاونة له ووضع وثيقتها واعتمادها، لكنه- حسب وصفها- خالف ذلك وقرر الانفراد بالقرار وتجاوز صلاحياته والتغول على مجلس الشورى العام، عبر إحالة عدد من قيادات الجماعة للتحقيق وابعادهم، ما دفعهم لعقد اجتماع وعزله .
ما ترفضه جبهة منير مؤكدة أن العكس صحيح، معتبرة أن القادة في اسطنبول تمردوا على قرارات التنظيم.

شرارة الخلاف
يذكر أن الأزمة كانت تفجرت علناً في ديسمبر الماضي (2021)، إلا أنها سرعان ما تفاقمت لاحقا داخل صفوف الإخوان بعد إصرار كل جبهة من جبهتي النزاع على تولي الأمور الإدارية والتنظيمية والمالية، و رفضها قرارات الجبهة الأخرى .

إذ حول قائد جناح لندن قادة اسطنبول للتحقيق، باعتبارهم خارجين عن صف الجماعة.

فيما ردت جبهة حسين بعزل منير من منصبه كقائم بعمل المرشد، وتعيين مصطفى طلبة بدلا عنه.

فرد عليه منير معلنا عزل طلبة، لتواصل الأزمة المستمرة حتى اللحظة اشتعالها.

وقد دفع شباب الجماعة المتواجدين في تركيا الثمن غاليا، وبدأوا يبحثون عن ملاذات أخرى بعد تدهور أوضاعهم المعيشية وتخلي القادة عنهم، إضافة لأسر المحكوم عليهم في السجون، الذين كانوا ينتظرون دعما ماديا شهريا توقف بسبب النزاع.

المصدر: alarabiya

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على وسط الخلافات والتناحر.. الإخوان" تحتفل بالذكرى الـ 94 لتأسيسها

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
26297

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام