آخر الأخباراخبار مصر › دراسة تفضح محاولات الإخوان للتسرب للمجتمع المصري من جديد

صورة الخبر: محاولات الإخوان للتسرب للمجتمع المصري
محاولات الإخوان للتسرب للمجتمع المصري

نشر المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، دراسة حديثة، رصد من خلالها الأدوات التي توظفها ما تبقى من جماعة الإخوان الإرهابية في الوقت الراهن، لاستهداف الدولة المصرية من خلال نشر الشائعات والتحريض على الفوضى.

وحملت الدراسة عنوان "كيف يستخدم الإخوان ولجانهم الإلكترونية منصات التواصل الاجتماعي؟"، وتعد هذه المنصات الأداة الأهم والأكثر فاعلية لتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية وعناصرها خارج مصر، وأشارت الدراسة إلى أن الأسباب التي تجعل هذه المنصات قادرة على الوصول واسعة من الشعب خاصة الشباب، لأنها الفئة الأكثر تأثرا بما يتم ترويجه من قبل العناصر واللجان الإلكترونية.

ويستعرض "صدى البلد"، أبرز الحيل التي تعتمد عليها جماعة الإخوان الإرهابية، والتي جاءت في الدراسة، خلال السطور التالية.

خلق تريندات وهمية
أما عن الآليات التي يعتمد عليها الإخوان لإثارة الفوضى، هي تكوين لجان وخلايا إلكترونية عديدة، لخلق تريندات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة "تويتر"، محاولين دفع الرأي العام ناحية الأخبار الوهمية والزائفة.

استغلال أداة السخرية
أما عن الأداة الثانية، فهي "السخرية"، وأوضحت الدراسة أن هذه الأداة مهمة ومحورية إذ تعتمد عليها اللجان الإلكترونية التابعة لـ جماعة الإخوان الإرهابية، من خلال المنصات التلفزيونية والرقمية، للسخرية من أي شيء وكل شيء يتعلق بإدارة الدولة أو أي إنجاز يتحقق، ومن ثم التسفيه منه ومن أهميته، وذلك رغبة منهم في إرسال رسالة إلى المواطنين مفادها أن الدولة لا تفعل شيئًا من أجلهم.

اقتطاع التصريحات من سياقها
وذكرت الدراسة أن الأداة الثالثة التي تعتمد عليها اللجان الإلكترونية الخاصة بجماعة الإخوان، هي "اقتطاع التصريحات من سياقها"، مشيرة إلى أن المتابعين للصفحات والمنصات واللجان الإلكترونية للإخوان يجد بشكل واضح أنهم دائما ما يتعمدون اقتطاع أجزاء معينة من تصريحات المسئولين الرسميين.

ومن أبرز الأساليب أيضا، هو استغلال جماعة الإخوان الإرهابية للملفات التي تمس المواطنين، حيث يعملون دائما على التضخيم واستغلال هذه الملفات لتأليب الرأي العام وخلق حالة من الزخم الرافض لبعض القرارات أو السياسات.
تصوير التجمعات بأنها مظاهرات
كما تعتمد الجماعة الإرهابية على استغلال بعض التجمعات الرافضة لبعض الأمور - مثل تجمع بعض المواطنين الرافضين لهدم منازلهم في مخططات تطوير مدينة نصر ومنطقة ألماظة مؤخًرا، وكذلك تجمعات العاملين في مبنى الهيئة الوطنية للإعلام للمطالبة بمستحقاتهم المالية - والترويج لهذه التجمعات بأنها مظاهرات الغضب وأنها مؤشر على قرب حدوث ثورة ضد النظام السياسي في مصر، ولكن الحقيقة أن هذه الحيلة تحديدا تعبر عن منتهى اليأس والفقر الذي وصلت إليه الجماعة الإرهابية.

أما عن الأسلوب الأخير الذي تعتمد عليه جماعة الإخوان فهو التشكيك في المشروعات القومية التي تنفذها الدولة، بجانب المبادرات التي تطلقها مثل حياة كريمة وصندوق تحيا مصر، والتشكيك في أنهما يستهدفان المواطنين، بجانب الترويج لأكاذيب بشأنهما.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دراسة تفضح محاولات الإخوان للتسرب للمجتمع المصري من جديد

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
3714

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام