آخر الأخبارالصحة والجمال › علاج الانزلاق الغضروفي بالليزر .. إليك الأسباب

صورة الخبر: علاج الانزلاق الغضروفي
علاج الانزلاق الغضروفي



الانزلاق الغضروفي .. العظام أو الفقرات التي تشكل العمود الفقري في الظهر مبطنة بأقراص، هذه الأقراص مستديرة، مثل الوسائد الصغيرة ذات طبقة خارجية صلبة (الحلقة) تحيط بالنواة، تقع بين كل فقرة في العمود الفقري تعمل الأقراص بمثابة ممتص للصدمات لعظام العمود الفقري.

والانزلاق الغضروفي هو جزء من نواة القرص الذي يتم الضغط للخروج من الحلقة، في القناة الشوكية من خلال المسيل للدموع أو تمزق في الحلقة، عادة ما تكون الأقراص المنفتقة في مرحلة مبكرة من التنكس.

القناة الشوكية لها مساحة محدودة، وهي غير مناسبة للعصب الفقري وشظية القرص الغضروفي النازحة بسبب هذا الإزاحة، يضغط القرص على الأعصاب الشوكية، وغالبًا ما يسبب الألم، والذي قد يكون شديدًا.

يمكن أن تحدث الأقراص المنفتقة في أي جزء من العمود الفقري، تكون الأقراص المنفتقة أكثر شيوعًا في أسفل الظهر (العمود الفقري القطني)، ولكنها تحدث أيضًا في الرقبة (العمود الفقري العنقي)، تعتمد المنطقة التي تشعر فيها بالألم على الجزء المصاب من العمود الفقري.

الانزلاق الغضروفي
أسباب الانزلاق الغضروفي
وفقا لموقع aans قد يتسبب الإجهاد المفرط أو الإصابة المفرطة في حدوث انزلاق غضروفي، ومع ذلك، تتحلل مادة القرص بشكل طبيعي مع تقدم العمر، وتبدأ الأربطة التي تثبتها في مكانها في الضعف، ويمكن أن يؤدي الضغط البسيط أو حركة الالتواء إلى تمزق القرص.

قد يكون بعض الأفراد أكثر عرضة لمشاكل القرص، ونتيجة لذلك، قد يعانون من انزلاق غضروفي في عدة أماكن على طول العمود الفقري.
وأظهرت الأبحاث أن الاستعداد للإنزلاق الغضروفي قد يكون موجودًا في العائلات التي بها العديد من الأفراد المصابين.

أعراض الانزلاق الغضروفي
تختلف الأعراض بشكل كبير حسب موضع الانزلاق الغضروفي وحجم الانفتاق، إذا كان القرص الغضروفي لا يضغط على العصب، فقد يعاني المريض من آلام أسفل الظهر أو لا يشعر بأي ألم على الإطلاق.

أما إذا كان يضغط على العصب، فقد يكون هناك ألم أو خدر أو ضعف في منطقة الجسم التي ينتقل إليها العصب، عادة يسبق القرص الغضروفي نوبة من آلام أسفل الظهر أو تاريخ طويل من نوبات متقطعة من آلام أسفل الظهر.

العمود الفقري القطني (أسفل الظهر):

غالبًا ما ينتج عرق النسا اعتلال الجذور من انزلاق غضروفي في أسفل الظهر، الضغط على واحد أو أكثر من الأعصاب التي تساهم في العصب الوركي يمكن أن يسبب الألم والحرق والوخز والخدر الذي ينتشر من الأرداف إلى الساق وأحيانًا إلى القدم، عادة، يتأثر جانب واحد (يسار أو يمين)، غالبًا ما يوصف هذا الألم بأنه حاد وشبيه بالصدمة الكهربائية.

قد يكون أكثر شدة مع الوقوف أو المشي أو الجلوس، وغالبًا ما يؤدي استقامة الساق على الجانب المصاب إلى تفاقم الألم، إلى جانب آلام الساق، قد يعاني المرء من آلام أسفل الظهر، ومع ذلك، بالنسبة لعرق النسا الحاد، غالبًا ما يكون الألم في الساق أسوأ من الألم في أسفل الظهر.

العمود الفقري العنقي (الرقبة):

اعتلال الجذور العنقي هو أعراض انضغاط العصب في الرقبة، والتي قد تشمل ألمًا خفيفًا أو حادًا في الرقبة أو بين شفرات الكتف، وألم ينتشر أسفل الذراع إلى اليد أو الأصابع أو تنميل أو وخز في الكتف أو الذراع. قد يزداد الألم مع أوضاع أو حركات معينة للرقبة.

تشخيص الانزلاق الغضروفي
قبل بدء علاج الانزلاق الغضروفي يجب اجراء بعض الإشاعات والفحوصات، والتصوير الأكثر شيوعًا لهذه الحالة هو التصوير بالرنين المغناطيسي، وغالبًا ما يتم إضافة صور الأشعة السينية العادية للمنطقة المصابة لاستكمال تقييم الفقرة.

يرجى ملاحظة أنه لا يمكن رؤية فتق القرص في الأشعة السينية العادية، وكان استخدام التصوير المقطعي المحوسب وتصوير النخاع أكثر شيوعًا قبل التصوير بالرنين المغناطيسي، ولكن نادرًا ما يتم طلبهما الآن باعتباره التصوير التشخيصي الأولي، ما لم تكن هناك ظروف خاصة تستدعي استخدامها.

1- الأشعة السينية :

يمكن أن يؤدي تطبيق الإشعاع لإنتاج فيلم أو صورة لجزء من الجسم إلى إظهار بنية الفقرات ومخطط المفاصل. يتم الحصول على صور الأشعة السينية للعمود الفقري للبحث عن أسباب أخرى محتملة للألم ، مثل الأورام والالتهابات والكسور وما إلى ذلك.

2- الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT أو CAT):

صورة تشخيصية تم إنشاؤها بعد أن يقرأ الكمبيوتر الأشعة السينية ؛ يمكن أن تظهر شكل وحجم القناة الشوكية ومحتوياتها والهياكل المحيطة بها.

3- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) :

اختبار تشخيصي ينتج صورًا ثلاثية الأبعاد لهياكل الجسم باستخدام مغناطيس قوي وتكنولوجيا الكمبيوتر؛ يمكن أن تظهر النخاع الشوكي وجذور الأعصاب والمناطق المحيطة بها وكذلك تضخم وتنكس وأورام.

4- تصوير النخاع :

تصوير بالأشعة السينية للقناة الشوكية بعد حقن مادة تباين في مساحات السائل النخاعي المحيطة، يمكن أن يظهر ضغط على النخاع الشوكي أو الأعصاب بسبب الأقراص المنفتقة أو النتوءات العظمية أو الأورام.

5- مخطط كهربية العضل ودراسات توصيل الأعصاب:

تقيس هذه الاختبارات النبضات الكهربائية على طول جذور الأعصاب والأعصاب المحيطية والأنسجة العضلية. سيشير هذا إلى ما إذا كان هناك تلف مستمر في الأعصاب ، أو إذا كانت الأعصاب في حالة شفاء من إصابة سابقة أو ما إذا كان هناك موقع آخر لضغط العصب. نادرًا ما يتم طلب إجراء هذا الاختبار.

علاج الانزلاق الغضروفي بالليزر
العلاج الطبيعي بالليزر للظهر
هناك نوعان من الليزر المستخدمة في العلاج الطبيعي، من الفئة 3 و 4، ليزرات الفئة 3 أقل من 500 ملي واط (ميجاوات) في حين أن ليزر الفئة 4 أكبر من 500 ميجا وات.

فوائد علاج الانزلاق الغضروفي بالليزر
يوجد أنواع عديدة من علاج الانزلاق الغضروفي، منها الجراحة ومنها الليزر، لكن أكد عدد من الأطباء أن الليزر نتيجته فعاله أكثر، وخلال السطور التالية نستعرض فوائد علاج علاج الانزلاق الغضروفي بالليزر.

1- تسكين الآلام

الليزر يقلل من حساسية الأعصاب عن طريق تقليل البراديكينين، مادة كيميائية تسبب الألم، يعمل على تطبيع القنوات الأيونية، ويطلق الإندورفين مسكن الآلام الطبيعي للجسم، والإنكيفالين المرتبط بالإندورفين التي تنتج تأثيرًا مسكنًا، كما أن له تأثيرًا في منع الألم على ألياف عصبية معينة.

2- تحسين نشاط الأوعية الدموية

يزيد ضوء الليزر من تكوين الشعيرات الدموية الجديدة في الأنسجة التالفة، مما يسرع عملية الشفاء، ويغلق الجروح بسرعة.

3- إصلاح سريع للأنسجة ونمو الخلايا

فوتونات ضوء الليزر تخترق الأنسجة بعمق وتسرع من تكاثر الخلايا ونموها، نتيجة التعرض لضوء الليزر، يتم إصلاح خلايا الأوتار والأربطة والأعصاب والعضلات بشكل أسرع.

4- التئام الجروح بشكل أسرع

يحفز ضوء الليزر اللبنات الأساسية للكولاجين، وهو أمر مهم في التئام جروح الأنسجة التالفة، والكولاجين هو البروتين الأساسي المطلوب لاستبدال الأنسجة القديمة أو لإصلاح الإصابات، ونتيجة لذلك فإن الليزر فعال في الجروح المفتوحة والحروق.

5- تنشيط الخلايا الجذعية

الليزر يزيد من عدد الخلايا الجذعية مما يعزز الشفاء.

6- انخفاض تكوين الأنسجة الليفية

يقلل العلاج بالليزر من تكوين النسيج الندبي بعد تلف الأنسجة الناتج عن إصابات الحركة المتكررة أو الجروح أو الخدوش أو الحروق أو الجراحة.

7- مضاد للالتهابات

يزيد الليزر من ATP ، وهو مخزون الطاقة، تعمل هذه الطاقة المتزايدة على تسريع عمليات إصلاح الخلية، يتسبب الليزر أيضًا في اتساع الشرايين والأوردة حول الإصابة مما يساعد على إزالة الحطام الخلوي التالف وزيادة العناصر الغذائية والأكسجين.

تم تعزيز نشاط خلايا الدم البيضاء مما يؤدي إلى عملية إصلاح أسرع، أيضًا يتم تقليل بعض الجزيئات التي تزيد الالتهاب، كما يتم زيادة مضادات الأكسدة المفيدة مثل ديسموتاز الفائق.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على علاج الانزلاق الغضروفي بالليزر .. إليك الأسباب

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
49902

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام