آخر الأخباراخبار مصر › شوارع للمشاه فقط في مصر.. ما القصة؟

صورة الخبر: شوارع للمشاه فقط في مصر.. ما القصة؟
شوارع للمشاه فقط في مصر.. ما القصة؟

تعمل مصر على مدار الأسابيع الماضية على مشروع "تطوير القاهرة الخديوية" لإعادة القاهرة التاريخية لسابق عصرها كواحدة من أهم وأكبر المدن التراثية في العالم.

ويستهدف المشروع 5 مناطق للتطوير في القاهرة وهي "المنطقة المحيطة بمسجد الحاكم على مساحة 14فدانًا، وجنوب باب زويلة بمساحة 8.5 فدان، ومنطقة حارة الروم وباب زويلة بمساحة 8 أفدنة، والمنطقة المحيطة بمسجد الحسين بمساحة 11 فدانًا، ومنطقة درب اللبانة بمساحة 10.5".

وقرّر محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال مؤخرًا تخصيص عدد من الشوارع للمشاه فقط، وعدد آخر للمشاه في المساء، لفتح متنفس للمواطنين في الحركة في وسط المدينة والاستمتاع بما تم من تحديثات في يُظهر عناصرها المتميزة وطابعها المعماري الفريد.

ويصف أستاذ التخطيط العمراني بجامعة عين شمس منير الشاعر المشروع بـ"الأهم لإحياء تراث العاصمة المصرية، وإعادة رونقها مرة آخرى بما يتناسب مع طبيعة مبانيها الأثرية وشوارعها العتيقة".

على الجميع الاستمتاع

وتابع الشاعر في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية": "على مدار الشهور الماضية رأينا تغيرات كبيرة تتم في القاهرة وشوارعها وميادينها الكبرى، وهو الأمر الذي كان لابد وأن يتم منذ سنوات للحفاظ على التراث السياحي الذي كان يقصد مصر للاستمتاع بتراثها، ولكن آن لنا الآن أن نقول أن القاهرة التراثية أوشكت على الانتهاء وعلى الجميع الاستمتاع بما تتم من عمليات تطوير".

وطالب أستاذ التخطيط العمراني بجامعة عين شمس أن تكون هناك قوانين تجرم أي عمليات إفساد سواءً من العقارات القديمة وملاكها أو الجمهور المتواجد في الشوارع: "لابد من تغليظ عقوبات الإهمال والإضرار بالأماكن التراثية، واعتبار الزائرين من بين الفئة المستهدفة من العقوبة، لكي نرى شوارع نظيفة وتعامل راقي من الجميع، فلو تم إعلام الجميع أن المخالفات سيكون لها عقاب قاسي ووقتي سنرى صورة مثالية للشوارع".
وعن معايير اختيار المباني للدخول في قائمة التراث أوضح "الشاعر" في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية": "5 معايير أولهم أن يكون المبنى له طابع معماري متميز، وأن يكون في حقبة تاريخية مميزة، أو يكون المبنى مرتبط بشخصية تاريخية أثرت على المجتمع، وأخيرًا المبنى الذي يكون مزارًا سياحيًا".

نقلة نوعية

يهدف مشروع تطوير القاهرة الخديوية إلى إحداث نقلة نوعية بمنطقة وسط القاهرة عبر تحسين صورتها البصرية وتعظيم شخصيتها المعمارية من خلال الحفاظ على واجهات مبانيها المميزة وإزالة كافة التشوهات التي لحقت بها وتنظيم لافتات المحال التجارية بأسلوب يتناسب مع الطابع العام للمنطقة.

كما يسعى التطوير إظهار المباني المميزة بمنطقة وسط القاهرة ليلاً عبر إضاءة واجهاتها بأسلوب يظهر عناصرها المميزة وطابعها المعماري الفريد، ويضفي على المنطقة ليلًا بعدًا جماليًا إلى جانب ضمان استدامة المشروع بوضع تصور لكيفية إدارته واستمرار الحفاظ عليه وصيانته خصوصًا مع دخول مستخدمين جدد للمنطقة بعد انتهاء أعمال تطوير منطقة ماسبيرو ومجمع التحرير.

المصدر: سكاي نيوز

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شوارع للمشاه فقط في مصر.. ما القصة؟

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
63027

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام