آخر الأخباراخبار مصر › عضو زراعة النواب يكشف أهمية مشروع الربط الملاحي بين دول حوض النيل

صورة الخبر: دول حوض النيل
دول حوض النيل

قال النائب، عامر الشوربجي عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب ، إن بحيرة فيكتوريا، تعد أحد أكبر البحيرات الموجودة فى أفريقيا، حيث يصل عمق الماء بها إلى نحو 165 مترا تقريبا، مشيرا إلى أن مشروع الربط الملاحي الذي يجمع بين دول حوض النيل ، سيكون له المردود الإيجابي الأكبر على الدولة المصرية، ليس فقط على مستوى نقل البضائع ، بل أيضا على مستوى نقل الأخشاب واللحوم وكذا الحيوانات.



وتابع عضو لجنة الزراعة حديثه قائلا:" تمتلك القارة الإفريقية، العديد من الموارد والثروات الطبيعية الهائلة، والتى يحقق العائد من استغلالها على الوجه الأمثل، طفرة هائلة فى تطور معدلات التنمية وزيادة الناتج القومى لدول القارة.



أهمية مشروع الربط الملاحي


وعن عوائد هذا المشروع، أوضح " الشوربجي “ فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد" أن هذا المشروع يهدف فى المقام الأول إلى تطهير مجرى نهر النيل، وتحسين كفاءته، كما يعد هذا المشروع والذي يربط بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، أحد أهم مشروعات البنية التحتية فى قارة أفريقيا، علاوة على كونه شريان نقل مائى حيوى بين منطقتى شمال وجنوب البحر المتوسط، له تأثير إيجابى عميق فى تحقيق التنمية المستدامة لتلك الدول.

جاء ذلك بعد أن قال المهندس محمد غانم، متحدث وزارة الموارد المائية و الري يستهدف مشروع الربط الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط تحويل نهر النيل لشريان ملاحي يربط بين دول حوض النيل.


وأضاف "غانم" متحدث الري فى تصريح خاص لصدى البلد أن النقل النهري بين الدول من أفضل الوسائل القادرة علي نقل حركة التجارة بمختلف أنواعها وأحجامها بتكلفة منخفضة واستهلاك أقل للطاقة ومعدلات أمان أعلى مقارنة بوسائل النقل الأخرى.



وأشار متحدث وزارة الموارد المائية و الري إلى أن مشروع الربط الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط يعد أحد أهم المشروعات الإقليمية الواعدة التي تدفع عجلة التنمية ، وتحسن الأحوال الاقتصادية والاجتماعية لكافة الدول المشاركة بالمشروع ، ودعم حركة التجارة والسياحة بين الدول المشاركة فيما بينها ومع دول العالم ، ويعمل على توفير فرص العمل ، وزيادة إمكانية الدول الحبيسة للاتصال بالبحار والموانئ العالمية ، وكذا دعم التنمية الاقتصادية بالبلدان المشاركة وتقوية وضع المنطقة في النظام الاقتصادي العالمي فضلا عن دعم التعاون والتكامل بين الدول المشاركة بكافة المجالات ، الأمر الذى انعكس على رؤية المشروع والتي تتمثل في "قارة واحدة – نهر واحد – مستقبل مشترك".



الجدير بالذكر أن مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط هو أحد المشروعات الإقليمية التي تقوم برعايتها سكرتارية المبادرة الرئاسية لتنمية البنية التحتية ، وتقوم مصر بريادة المشروع برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ومشاركة كافة دول حوض النيل تحت شعار "أفريقيا بدون حدود" ، وقد تم الانتهاء من دراسات ما قبل الجدوى والموافقة عليها من كافة الدول المشاركة بالمشروع بتمويل مصري وخبرات مصرية خالصة ، بالإضافة للانتهاء من أنشطة المرحلة الأولى لدراسات الجدوى والتي شملت مخرجاتها إعداد الإطار القانوني والمؤسسي للمشروع والتوافق عليه من الدول المشاركة والبدء في برنامج بناء القدرات للكوادر الفنية العاملة في مجال النقل النهري للدول المشاركة، وكذلك عقد اجتماعات اللجنة التوجيهية المسئولة عن متابعة أنشطة المشروع وإقرارها ، ومن المقرر أن تشتمل المرحلة الثانية من دراسة الجدوى على الدراسة التفصيلية الاستراتيجية البيئية والاجتماعية للمشروع.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على عضو زراعة النواب يكشف أهمية مشروع الربط الملاحي بين دول حوض النيل

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
18631

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام