آخر الأخباراخبار مصر › 8 مشتبهين بهم يكشفون تفاصيل الأيام الأخيرة لصاحب"مذبحة الرحاب"

صورة الخبر: مذبحة الرحاب
مذبحة الرحاب

تواصل النيابة العامة بالقاهرة الجديدة تحقيقاتها فى واقعة العثور على جثة 4 أفراد من أسرة واحدة مقتولين داخل فيلا بمنطقة الرحاب، لكشف تفاصيل ذلك الحادث، الذى أثار حالة من الغموض حوله، خاصة أنه لم يتم التأكيد حتى الآن إذا ما كان وراء الواقعة حادث قتل أم انتحار؟، وفى سبيل ذلك استمعت النيابة لأقوال 8 شهود- يشتبه فى تورطهم فى الواقعة، وهم آخر من تواصلوا مع القتيل من الدائنين له بمبالغ مالية، تراوحت ما بين 50 ألف وحتى مليون ونصف جنيه، وبلغت فى مجملها نحو 2 مليون جنيه.



كشفت تحقيقات النيابة مع الشهود الثمانية الرئيسين فى الواقعة وهم 3 محامين وأثنين محاسبين وصاحب مكتب تأجير سيارات وشريكه، وفرد أمن المكلف بحراسة المنطقة التى شهدت الجريمة إبان الواقعة- والمشتبه فى تورطهم فى الواقعة، وهم آخر من تواصل معهم القتيل أبان الحادث، والذين أجروا عدة اتصالات هاتفية به عقب مقتله فى محاولة منهم للتواصل معه من أجل تحصيل المبالغ المالية المستحقة لهم، استمرت لما يقرب من 18 ساعة متواصلة.



وجهت النيابة العامة عدة أسئلة للثمانية حول علاقاتهم بالقتيل وآخر المكالمات التى دارت بينهم، وما دار خلال تلك المكالمات، وقيمة الديون المستحقة لهم عند القتيل المدعو "ع.س" فى الخمسينيات من عمره، كما وجهت عدة أسئلة خاصة بكل فرد من الشهود الثمانية، فوجهت سؤالًا لصاحب مكتب تأجير السيارات عن المدة التى استأجر فيها القتيل السيارة، والتى تبين من خلال مناقشة الشاهد أنها بلغت عدة أشهر وقيمة المبالغ المستحقة عليه وصلت لنحو 85 ألف جنيه، كما ناقشت أحد الشهود فى عدد مرات ترددهم على فيلا القتيل وأسباب ذلك التردد.



وكشفت التحقيقات، أيضًا عن أن المبالغ المالية المستحقة للثمانية مجمعة بلغت نحو 2 مليون ونصف جنيه، حيث أن صاحب مكتب تأجير السيارات بلغت قيمة مستحقاته لدى القتيل نحو 85 ألف جنيه، فيما بلغت قيمة ما لأحد الشهود نحو 600 ألف جنيه، وأخر بلغ قيمة ما له نحو مليون ونصف جنيه، وتبين أن القتيل كان قد أعطى الدائنين جميعًا وعدًا بتسديد المبالغ المستحقة لهم فى اليوم الذى وقعت فيه الجريمة، حيث أرسل لهم جميعًا رسالة نصية واحدة عبر تطبيق "واتس آب" وأخبرهم بذلك.


وأظهرت أقوال الشهود الثمانية (المشتبه فيهم) فى واقعة الرحاب، التى أدلوا بها أمام النيابة، أنهم أجروا اتصالًا هاتفيًا بالقتيل فى الموعد الذى حدده سلفًا من أجل تسديد المبالغ المستحقة لهم (يوم الجريمة)، إلا أن هاتفه المحمول كان غير متاحًا ولم يستطيعوا الوصول إليه، وأن أحد الشهود ظل يتصل به يوميًا إلى أن رد عليه رجال المباحث، فى أحدى المرات بعد اكتشافهم الواقعة، وأثناء تواجدهم داخل الفيلا لإجراء التحريات.



وكشفت التحقيقات، عن أن صاحب مكتب تأجير السيارات وشريكه كانوا منتظرين القتيل من أجل تسديد المبالغ المستحقة لهما، ولكنهما لم يذهبا إلى الفيلا الخاصة بها، بينما ذهب بعض من الشهود الثمانية إلى الفيلا، بعدما فشلت كافة محاولاتهم فى التواصل معه هاتفيًا، من أجل مطالبته بتنفيذ وعده وتسديد المبالغ المستحقة عليه، وحينما وصلوا إلى هناك أخبرهم مسئولى الأمن بـالـ"كمبوند"، بأنه غير متواجد فى الفيلا وأنه فى رحلة سفر هو وأسرته، وذلك قبل اكتشافهم واقعة وفاته وأسرته داخل منزلهم.



وكشف مصدر مطلع على سير التحقيقات، عن أن الشهود الثمانية المشتبه بهم فى الواقعة، تم تحديدهم بعد توسيع دائرة الاشتباه وفحص قائمة علاقات القتيل وأفراد أسرته، واستجواب أفراد أمن الـ"كمبوند" الذى شهد الواقعة، وأنه تم التوصل إليهم عبر فحص هاتفه المحمول، وتتبع المكالمات الهاتفية الصادرة منه وإليه، فى الفترة الزمنية التى سبقت الواقعة بعدة أيام، فضلًا عن فحص الرسائل النصية المرسلة منه وإليه عبر تطبيقات الهاتف المحمول المختلفة.



وتابع المصدر، أنه جارى فحص عدد أخر من المشتبه بهم، ومناقشة عدد من الشهود، من أفراد أسرة القتيل وأبنائه وزوجته، وأن رجال الأمن يجرون تحريات تكميلية حول الواقعة لكشف مزيد من التفاصيل حول الحادث، لكشف الغموض الذى يحيط بها، ومن المقرر تسليم التحريات التكميلية للنيابة العامة خلال الأيام القليلة المقبلة؛ لاستكمال التحقيقات فى القضية.

المصدر: youm7

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على 8 مشتبهين بهم يكشفون تفاصيل الأيام الأخيرة لصاحب"مذبحة الرحاب"

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
96973

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام