آخر الأخباراخبار مصر › قصة "المصري" الذي هاجم سفارة إيران في النمسا

صورة الخبر: سفارة إيران في فيينا
سفارة إيران في فيينا

أعلنت الشرطة النمساوية، اليوم الإثنين، أن نمساويا من أصول مصرية، ويبلغ من العمر 26 عاما، وراء الهجوم على مقر إقامة السفير الإيراني في العاصمة فيينا.

وبحسب ما ذكرته وكالة أنباء "فرانس برس"، قال هارالد سويروس المتحدث باسم الشرطة، إن المهاجم ذو أصول مصرية، وتوفى في الحال بعد أن أطلق الجندي الذي هاجمه النار عليه.

وأضاف سويروس أن الشرطة تبحث عن منزله، في محاولة منهم لفهم الدوافع التي حركته للقيام بهذ الفعل، وأن الشرطة لم تؤكد أو تنفي وجود دوافع إرهابية.

وأفصح عن أن المواطن النمساوي صاحب الأصول المصرية، هاجم الجندي الذي كان يحرس سفارة إيران، وطعنه طعنات لا حصر لها، وحاول الجندي استخدام "رذاذ الفلفل" لشل حركته، لكنه فشل في القيام بذلك وأطلق 4 رصاصات متتابعة ليطرحه أرضا.

وأشار إلى أن الجندي أنقذته السترة الواقية التي كان يرتديها فلم تنفذ تلك الطعنات إلى جسده.

وأمرت الشرطة بتعزيز الإجراءات الأمنية حول كافة المباني الدبلوماسية في العاصمة.

المصدر: وكالة أنباء "فرانس برس"

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على قصة "المصري" الذي هاجم سفارة إيران في النمسا

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
87382

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام