آخر الأخباراخبار مصر › الآثار: سلسلة اكتشافات أثرية تنعش سياحة مصر

صورة الخبر: الآثار: سلسلة اكتشافات أثرية تنعش سياحة مصر
الآثار: سلسلة اكتشافات أثرية تنعش سياحة مصر

قال مسؤولون عن الآثار في مصر إن سلسلة اكتشافات أثرية جديدة، في مدينة الأقصر التاريخية، ساهمت في زيادة عدد السائحين الأجانب الذين زاروا مصر منذ بداية العام الحالي.

واتخذت مصر، التي تعتمد إلى حد كبير على عائدات السياحة لتوفير العملة الصعبة وخلق فرص عمل لشبابها، إجراءات لزيادة عدد السائحين لمواقعها الأثرية وشواطئها المشمسة.

وقال مسؤول حكومي مصري الشهر الجاري إن عائدات السياحة في مصر قفزت بنسبة 170 % في الشهور السبعة الأولى من عام 2017 لتبلغ 3.5 مليار دولار.

وأوضح مدير عام آثار الأقصر أنه يمكن أن تُعزى هذه الزيادة نسبيا لعدة اكتشافات أثرية افتتحت للجمهور.

وقال مصطفى وزيرى مدير عام آثار الأقصر "لما كل شوية، كل 6 شهور، كل أكثر، كل أقل، نكتشف حاجة جديدة. هو الأجنبي اللي موجود بره ده، ياه: راحت مني. أنا أروح عشان أشوف الكشف الجديد ده. فيه واحد مهتم جدا. الجنسية الفرنساوي، يقول لك أنا أحب أروح مدينة، أروح بلد أغطي كل الآثار اللي فيها. آه مضطر أنا أرجع ثاني عشان الكشف الجديد ده. فيبقى في الحالة دي بقى متكرر الزيارات ده جه كم مرة؟. خمسة، ستة، سبعة، ثمانية. ودي مساهمة من وزارة الآثار لتنشيط الحركة السياحية. عامل رواج سياحي ودي حاجة في منتهى الأهمية".

وزاد عدد السائحين الذين زاروا مصر بنسبة 54 %، على أساس سنوي، في نفس فترة الشهور السبعة ليصلوا 4.3 مليون بدعم من زيادة عدد السائحين القادمين من ألمانيا وأوكرانيا.

لكن هذا العدد يقل كثيرا عن السائحين الذين زاروا مصر في 2010 وقبل انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.
وزار مصر ما يزيد عن 14.7 مليون سائح في 2010 وهوى هذا العدد إلى 9.8 مليون سائح في 2011 وإلى نحو 4.5 مليون سائح في 2016.

وأدى خفض قيمة الجنيه المصري، بعد تحرير سعر صرفه أمام الدولار العام الماضي، إلى أن مصر أصبحت وجهة سياحية معقولة لكثير من غير الأوروبيين أيضا.

وقال سائح مكسيكي يدعى ماركو "زيارة مصر كانت بمثابة حلم لي. تعرفون، الثقافة والفراعنة. دائما كنت أحلم برؤية... وتمثال توت عنخ آمون بالمتحف المصري في القاهرة. وبالطبع عالم الأهرامات الرائع. مكان طالما رغبنا في زيارته ووجدناها فرصة بسبب رحلة الطيران الرخيصة. نشعر هنا بأمان حقيقي".

وقالت سائحة أمريكية لم تذكر اسمها "بالفعل أرخص مما كنت أتصور بالنسبة لمكان مثل مصر. الأسعار معقولة جدا وسألني كثير من أصدقائي الرحالة إذا كانت مصر بلد آمن وقلت لهم نعم. من المعقول جدا وبسعر معقول جدا أيضا يمكنك مشاهدة بلد مثل مصر بميزانية صغيرة أو كبيرة".

ويقول مسؤولون إن السياحة الوافدة من أوروبا شكلت 75 % من أعداد السياح في أول سبعة أشهر هذا العام في حين شكلت السياحة العربية 20 %.

وتأمل مصر أن يزيد عدد السائحين ليبلغ ثمانية ملايين في 2017 من 4.5 مليون سائح العام الماضي.

وقال مسؤول إن مصر تأمل في وصول الإيرادات السياحية بنهاية هذا العام إلى ستة مليارات دولار، من 3.4 مليار دولار في 2016، رغم عدم رفع الحكومة الروسية الحظر على الرحلات السياحية لمصر بعد.

وتلقت السياحة المصرية ضربة قاصمة عند تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء في أواخر أكتوبر عام 2015 ومقتل جميع من كانوا على متنها.

ويمثل السائحون الروس نسبة كبيرة من السائحين الذين يزورون مصر خاصة منتجع شرم الشيخ على ساحل البحر الأحمر.

وقال وزير الآثار المصري خالد العناني "الحمد لله عام 2017 كان من ناحية الاكتشافات والافتتاحات، كان عام ناجح جدا. وأقدر أقول إن الآثار المصرية نجحت ان هي تجذب انتباه العالم لمصر بشكل إيجابي لأن دي الحاجة اللي بتميز حضرتك وبتميز مصر هي الآثار اللي مفيش زيها في العالم يعني".

و تبذل مصر جهودا حثيثة لتعزيز أمن المطارات في إطار مساعيها لإنعاش قطاع السياحة على الرغم من سلسلة هجمات للمتشددين بما في ذلك حادث طعن مميت لسائحتين ألمانيتين في منتجع على ساحل البحر الأحمر في يوليو.

المصدر: صدى البلد

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الآثار: سلسلة اكتشافات أثرية تنعش سياحة مصر

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
8572

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام