آخر الأخباراخبار مصر › مصاب "واقعة الرحاب" يروي تفاصيل مقتل بائع الشاي

صورة الخبر: واقعة "بائع الشاي.. قتيل الرحاب"
واقعة "بائع الشاي.. قتيل الرحاب"

قال أحمد خليفة أحمد، المصاب فى واقعة "بائع الشاي.. قتيل الرحاب" ابن مركز نجع حمادى: "لم أكن أعلم أن الخلاف على سعر كوب شاى وكارت شحن، ولم أكن طرفاً فى المشكلة، لكن الميكروباص توقف بنا أمام نصبة الشاى الخاصة بالمرحوم مصطفى، وفوجئنا بالمشكلة وسط كم من الشتائم والسباب من جانب أمين الشرطة لمصطفى، وقذفه للأم وهو ما لم يحتمله مصطفى فرد عليه بانفعال، فبادر أمين الشرطة بإطلاق وابل من الأعيرة النارية على مصطفى أردته قتيلاً فى الحال، وأثناء محاولتنا الدفاع عنه أطلق علينا طلقات عشوائية إحداها اخترقت يدى واستقرت فى بطن المصاب الثانى".

وأضاف أحمد، البداية كانت عندما ركبت ميكروباص مع بعض العاملين فى منطقة الرحاب، وكنت فى طريقى لمقر عملى مع مقاولي السيراميك، وأثناء سير الميكروباص طلب أحد الركاب النزول فى منطقة الدوران، وفوجئنا بأمين الشرطة وهو يوجه السلاح الآلى تجاه المرحوم مصطفى "بائع الشاى" وبمجرد نزولنا كانت الأعيرة النارية قد استقرت فى جسد مصطفى، وهو ما دفعنا جميعاً للنزول لإنقاذ مصطفى، لكننى فوجئت ومعى راكب بجوارى " المصاب الثانى" بأمين الشرطة يوجه سلاحه الآلى ناحيتنا ويطلق علينا الرصاص.

وأشار أحمد .. فى طريقه حالياً لمقابلة وزير الداخلية والذى زارني فى المستشفى للاطمئنان على صحتي، إلا أننى كنت نائماً وقتها، فطلب منى الحضور بعد أن أتماثل للشفاء وها أنا تحسنت صحتى، وبعدها سوف أتوجه لعائلتى فى نجع حمادى ، لكى يطمئنوا على صحتى.

المصدر: el-balad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مصاب "واقعة الرحاب" يروي تفاصيل مقتل بائع الشاي

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
26492

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام