آخر الأخباراخبار مصر › 4 تشابهات بين "السيسي وبوتين"

صورة الخبر: السيسي وبوتين
السيسي وبوتين

"السيسي وبوتين".. رئيسان من طراز رفيع.. صعدا إلى قمة الحكم ليواجها مخاطر الإرهاب، وتحقيق الاستقرار لبلديهما.. جمعتهم المصالح والسمات المشتركة، ليسطرا صفحة جديدة في تاريخ العلاقات "المصرية - الروسية".

مواليد الخمسينيات:
عبد الفتاح السيسي: ولد 19 نوفمبر 1954، بحي الجمالية بالقاهرة، أما فلاديمير بوتين، فقد ولد في أكتوبر عام 1952 في لينينغراد (سانت بطرسبورغ حاليًا)".

الخلفية المخابراتية:
تولى الرئيس السيسي، منصب مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع في 3 يوليو 2013، ثم عين في منصب القائد العام للقوات المسلحة المصرية ووزير الدفاع الرابع والأربعين منذ 12 أغسطس 2012 حتى استقالته في 26 مارس 2014 للترشح للرئاسة.

"بوتين".. رجل مخابرات من الطراز الأول، دفعه حماسه للعمل في المخابرات الروسية، لأن يطرق أبواب الجهاز، وعمره 14 عاما، لكن المسؤولين هناك طلبوا منه أن ينتهي من دراسته الجامعية، وفي نهاية 1997، تولى مسؤولية جهاز الأمن الفيدرالي، بدعم من الرئيس الروسي "يلتسن".

صاعدان من قلب الدولة:
يتشابه كلا الرجلين أيضًا في أنهما صعدا إلى قمة الحكم بعد رحلة تدرج في قلب الدولة، بوتين التحق بديوان الرئيس الروسي بوريس يلتسين، وبسبب قدراته الذاتية ترقى من مجرد مسؤول إداري في الرئاسة عام 1996 ليصبح رئيسا للوزراء عام 1999 وعندما واصلت الأمور الانهيار وخرج الرئيس يلتسين ليعلن استقالته على الهواء مباشرة، لم يكن أمام الشعب سوى بوتين الذى حكم روسيا كرئيس وزراء لشهور، ثم رشح نفسه لرئاسة الجمهورية وفاز بالرئاسة في مارس 2000.

الرئيس السيسى تدرج بسبب قدراته الذاتية من ضابط شاب فى الأمانة العامة لوزارة الدفاع، حتى أصبح مديرا للمخابرات الحربية ثم وزيرا للدفاع ثم رئيسا للجمهورية بعد أن تم انتخابه لمدة 4 سنوات عقب نجاحه في الانتخابات الرئاسية 2014.

الحرب على الإرهاب:
طلب الرئيس عبد الفتاح السيسي، حينما كان وزيرا للدفاع في 24 يوليو 2013، الشعب المصري بالنزول إلى الشوارع لمنح الجيش تفويضا شعبيا لمواجهة العنف والإرهاب.
وقال "السيسي" في خطاب له أثناء الاحتفال بتخريج دفعتين جديدتين من الكليتين: "إن الجيش والشرطة يحتاجان إلى تفويض لمواجهة أي عنف أو إرهاب خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أن هناك من يريد حكم البلاد أو تدميرها ودفعها إلى نفق خطير، وأن الجيش لن ينتظر حدوث مشكلة كبيرة، ولن يتراجع للحظة واحدة عن إجراءات المرحلة الانتقالية".

أما بوتين فحينما تولى السلطة كانت الحرب فى الشيشان مشتعلة منذ ست سنوات، وبسبب ضعف يلتسين ووصول الأمور إلى حافة الانهيار أبرمت روسيا معاهدة سلام مع الشيشان، وعندما خرق الشيشان معاهدة السلام، قرر بوتين أن يستأصل مقاتلى القاعدة من الشيشان مرة واحدة وللأبد وأطلق عبارة شهيرة قائلا: "إنه سيطارد الإرهابيين وسيقتلهم حتى وهم فى المراحيض".

المصدر: dostor

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على 4 تشابهات بين "السيسي وبوتين"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
67019

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام