آخر الأخباراخبار مصر › صباحي: حادث رفح سيتجدد لو لم نفرض سيادتنا علي سيناء.. ويجب تعديل كامب ديفيد

صورة الخبر: حمدين صباحي
حمدين صباحي

حذَّر حمدين صباحي، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، من خطر انحراف مسار الديمقراطية للتبادل السلمي للسلطة من خلال صندوق انتخابات نزيهه وحرة، منوهًا إلى أن مصر تنجرف نحو العنف غير المقبول.

وأشار إلى حوادث الإعتداء علي الاعلامي خالد صلاح، ود.عبد المنعم أبوالفتوح، ورئيس الوزراء هشام قنديل، مؤكدًا أن تلك المظاهر لا تعبر عن مصالح مصر ولا عن أخلاق وقيم وروح الشعب المصري.

وأكد صباحي، خلال كلمته مساء أمس السبت، في مركز طوخ لتدشين التيار الشعبي المصري، علي ضرورة الاختلاف والمنافسة الشريفة النزيهة في العمل والاتجاهات السياسية في إطار حرية الرأي والتعبير، قائلاً: "عاوزين نختلف بدون عنف وأن تكون الآراء متنوعة ومختلفة، ولكن في ظل احترام بعضنا البعض فضلا عن حب البلاد".
وشدد علي ضرورة المشاركة، للوصول إلى مصر أفضل وأحسن، عبر توحيد جهودنا وتنظيم التيار الغالب في مصر وهو تيار الوطنية المصرية الجامعة، حتى نتمكن من جني ثمار الثورة والتي لم نرى منها شيء حتى الآن، مؤكداً أن مصر لن تنفرد بها جماعة أو حزب أيا كان، لأننا نبحث عن مشاركة للوصول بمصر إلى القمة.

وأشار صباحي، إلى أن المعركة القادمة في الدستور وانتخابات المحليات والبرلمان وانتخابات الرئاسة، والتي تحتاج إلى تنظيم للفوز بها، أو نترك أنفسنا ويعود من حصدها قبل ذلك ويرغب أن ينفرد بها، وهذا ليس لقلة عددنا ولكن لضعف تنظمينا.

وقبل ختام كلمته دعا صباحي الحضور إلى قراءة الفاتحة علي أرواح شهداء الوطن والوقوف لمدة دقيقة حداد على أرواح شهداء ثورة ٢٥ يناير وجنودنا في أحداث رفح وسيناء الأخيرة.

وأكد أن الحادث الأليم الذي راح ضحيته أبنائنا في رفح، من الممكن أن يتكرر مرة ثانية إذا لم يتخذ موقف يبدأ من فرض سيادتنا علي سيناء بشكل كامل فضلا عن حرية انتشار قواتنا المسلحة بها.
وشدد صباحي علي ضرورة تعديل اتفاقية السلام لحماية أبنائنا ودمائنا من خلال تعديل الترتيبات الأمنية بسيناء، وضرورة تنمية سيناء حتى نعيد استثمار خيرات الوطن وتنمية الاقتصاد المصري، قائلا "هذا مطلبنا، وسوف نقف بجوار من يحقق لنا ذلك حتى لو كنا معارضين له".

على صعيد متصل تلقى صباحى اتصالا هاتفيا من إسماعيل هنية، رئيس الوزراء حكومة حماس المقالة في غزة، لتوجيه التحية له على الموقف الذى أعلنه برفض اتهام الشعب الفلسطينى وأهل غزة في أحداث سيناء، وأنهم خلف الحادث.

وأكد هنية خلال الإتصال، حرص الفلسطينيين على الأمن القومى المصرى، وأنه لا يمكن أن يتسبب فلسطيني فى قتل مصرى، كما أعلن إدانته للحادث الذى وصفه بالإرهابى والذى راح ضحيته جنود مصر الأوفياء.

من جانبه أكد صباحى لقيادي حماس البارز، ثقته من أن المستفيد من الجريمة هو الكيان الصهيونى، وأن الشعب الفلسطينى لا يمكن أن يكون وراء مثل تلك الجريمة، وأن هذا الحادث أثبت أن مصر فى حاجة ملحة إلى إجراء تعديلات جادة فى اتفاقية السلام مع الكيان الصهيونى تتيح للقوات المسلحة المصرية نشر قواتها على سيناء بالكامل، وبسط السيادة المصرية عليها.

وأشار صباحى، إلى أنه لابد من وضع سياسة واضحة للتعامل مع المعابر بين مصر وفلسطين تتيح دخول الفلسطينيين لمصر بشكل طبيعى بقرار مصرى وسيادة مصرية.

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على صباحي: حادث رفح سيتجدد لو لم نفرض سيادتنا علي سيناء.. ويجب تعديل كامب ديفيد

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
51153

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام