آخر الأخباراخبار مصر › بديع يطالب العمال بالجهد لأن "اللي أكله مش من فاسه قراره لن يكون من راسه"

صورة الخبر: الدكتور محمد بديع
الدكتور محمد بديع

طالب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع عمال مصر ببذل كل الجهد للعمل على رفعة الوطن وتحقيق تقدمه وازدهاره.. مؤكدا أن العمال والفلاحين ومصانعهم وأراضيهم وزراعاتهم ستكون من الآن فصاعدا ملك لأبناء مصر.

وقال بديع ـ في الكلمة التي ألقاها مساء أمس الأحد خلال احتفالية قسم العمال بجماعة الإخوان المسلمين بعيد العمال بقاعة المؤتمرات في الأزهر الشريف ـ "أعطوا مصر حقها تعطكم قلبها، ولا تبخلوا عليها بأي جهد حتى تنهض وتتقدم وتزدهر، الحرية تعني المسئولية،قدموا لمصر حقَّها عليكم" لتعطيكم كل ما تملك من أجل إسعادكم."

وأوضح أن مصر كانت وستظل قلب العروبة النابض" الذي إذا جرت فيه الدماء تحركت الأمة العربية وراءها، وأشار إلى أن أحد إنجازات الثورة أنه التقى الرئيس السوداني عمر البشير في القصر الرئاسى بالقبة، وهو لا يصدق ما يحدث فى مصر، ولكننى أخبرته بأن الله عزيز قادر، وطلبت منه أن يمتد خير السودان لمصر، كما طالبته أن يبقى نهر النيل شريانا للحياة، وتحمل قطراته مقاومة للمشروع الصهيوني الذي يريد تفتيت المياه ومنعه عن مصر.
وأضاف المر
شد العام أنه أثناء لقائه مع الرئيس التركي عبدالله جول في القاهرة، سأله الحاضرون عن التجربة التركية وكيفية إحداث نهضة إسلامية، من خلال حزب إسلامي في دولة علمانية وكيفية الاستفادة منها في مصر، فردَّ الرئيس التركي باللغة العربية: "رجعتم من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر"، ثم أكمل باللغة التركية قائلاً: "أقمنا حضارتنا ونهضتنا على قيم ومبادئ أخلاقية تعرفونها جيدا، وأنتم في مصر تستطيعون بناء حضارة جديدة أفضل من نهضتنا وحضارتنا".

وقال الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إن الله عز وجل كرم اليد العاملة، وأن الأمير على أي بلد من البلدان في الماضي كان يسمى بـ"العامل" فهو لفظ له قدره في الإسلام، كما له قدر كبير في صفوف الإخوان المسلمين، فأعلى درجة في جماعة الإخوان هي الأخ العامل.

وحيَّا الدكتور بديع العمال الذين وقفوا ضد الظلم، وطالبوا بعودة الحقوق للشعب المصري، وقال إننا كلنا نفخر ونعتز الآن بمصريتنا بعد حصولنا على حقوقنا التي لم تفرق بين مسلم ومسيحي.

وقال إن طبيعة مصر تكمن في مشاركة المسلمين والمسيحيين في كل المجالات، ضاربا المثل بالمسلمين الذين يصنعون زجاج الكنائس، والمسيحيين الذين ينقشون زخارف المساجد، مشيرا إلى أن الدكتور يوسف القرضاوي لأول مرة يقول في احدى خطب الجمعة بميدان التحرير "أيها الإخوة الأقباط"، كما ينقل المسيحيون التكبير في الصلوات لإخوانهم المسلمين.

وتعجب من وقوع مصر بين بحرين كبيرين "الأبيض والأحمر" ولديها سواحل طويلة وبحيرات داخلية ومع ذلك نستورد "سمكًا مجمدًا لمصلحة من وصفهم بتجار ووحوش مستوردي هذا السمك، مشيرا إلى أنه آن الأوان أن تعود مصر إلى مجدها، مذكرا بكلمة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله: "اللي أكله مش من فاسه، قراره لن يكون من راسه".
وقال "نحن كإخوان مسلمين مدينون لمؤسسي الدعوة من العمال، مدينون لجهدهم وجهادهم"، موضحا أن الدنيا كلها تفتخر بمصر وشعب مصر في كل دول العالم، داعيا للتصدي لفلول الحزب الوطني وأمن الدولة" الذين لا يعرفون سوى أسلوب الفتن، والحفاظ على الثورة ومكتسباتها" حتى ترسو مصر على برِّ الأمان.

المصدر: أ ش أ

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بديع يطالب العمال بالجهد لأن "اللي أكله مش من فاسه قراره لن يكون من راسه"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
43905

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام
-
-
-