آخر الأخباراخبار مصر › تفاصيل التحقيق مع آل مبارك فى شرم الشيخ

صورة الخبر: تفاصيل التحقيق مع آل مبارك فى شرم الشيخ
تفاصيل التحقيق مع آل مبارك فى شرم الشيخ

وسط غموض شديد وتعمد الجهات الرسمية التكتم، بدأت، صباح أمس الأول، أولى حلقات التحقيق مع الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه جمال وعلاء فى شرم الشيخ.

وبدأت رحلة التحقيقات من الصباح الباكر فى نحو الحادية عشرة صباحا مع جمال وعلاء، فى مبنى محكمة شرم الشيخ الجديد، ثم ذهب بعد الظهر مبارك إلى المستشفى ليخضع للتحقيقات أيضا فى واحد من أكثر الأحداث الدرامية فى تاريخ مصر الحديث. انتهى الفصل الأول فيها بقرار للنائب العام بحبس الرئيس السابق ونجليه 15 يوما.

وقالت مصادر ـ تعمل بمستشفى شرم الشيخ الدولى ـ بدأت تجهيزات المستشفى من الصباح الباكر وبدا التأهب على تحركات إدارة المستشفى إذ تم عزل الطابق الرابع وبه الجناح الرئاسى الذى كان مجهزا خصيصا لمبارك وتم افتتاحه حديثا، ودخل مبارك المستشفى بين الثالثة والرابعة عصرا «يرتدى ملابس كاجوال» وبصحبته زوجته سوزان ثابت وهايدى راسخ وخديجة الجمال، زوجتا نجليه علاء وجمال، اللذين كانا يخضعان منذ ساعات للتحقيق فى مقر المبنى الجديد لمحكمة شرم الشيخ، وهو مبنى لم يتم افتتاحه رسميا بعد.

دخل مبارك بشكل عادى وبهدوء شديد وكان بصحبته أطباؤه الخصوصيون ومن بينهم طبيب أجنبى، وكان شعره أبيض غير «مصبوغ»، وكان المستشفى يخصع لحراسة من أفراد القوات المسلحة وقوات الشرطة، وحجز تذكرة دخول رسمية مثل أى مواطن كتب فيها أنه يعانى من اضطرابات فى عضلات القلب، وتم حجزه بالجناح الرئاسى فى الطابق الرابع بالمستشفى «ثالث بلكونة»، وكان أول مريض يدخل الجناح بعد تجديده وأمنت حراسته الخاصة الطابق الرابع وكانت الحركة عادية بالمستشفى، دخول وخروج المرضى طبيعى وتحرك العاملين ليس عليه محاذير سوى عزل الطابق الرابع الذى لم يكن مسموحا لأحد بالاقتراب منه.

ورغم أن الرئيس السابق لديه فى بيته بشرم الشيخ غرفة عناية مركزة ولديه أطباؤه الخصوصيون فإنه دخل المستشفى لأن اللجنة الطبية أوصت بضرورة التحقيق معه فى مستشفى، وهو أمر مسموح به قانونا.

وبعد أقل من ساعة على دخول مبارك المستشفى كانت التحقيقات مع علاء وجمال فى مقر المبنى الجديد لمحكمة شرم الشيخ قد انتهت، وحضرا وسط الحراسة الأمنية ودخلا المستشفى وسط بكاء والدتهما وزوجتيهما، حيث تعرضت سوزان ثابت حرم مبارك لنوبة شديدة من البكاء وحاولت خديجة الجمال وهايدى راسخ تهدئتها ثم أجهشتا فى البكاء معها، وقابلهم العاملون بالمستشفى بوجوه مستاءة.

وحضر فريد الديب، المحامى، التحقيقات مع مبارك، وتبين فيما بعد أنه المحامى الموكل للدفاع عن عائلة الرئيس السابق، ثم انتقل فريق النيابة برئاسة المستشار مصطفى سليمان المحامى العام الأول لنيابات استئناف القاهرة، والمستشار عبدالله الشاذلى المحامى العام الأول لنيابات جنوب سيناء.
وخلال خضوع مبارك للتحقيق تجمع مئات المواطنين من العاملين بشرم الشيخ أمام المستشفى ورددوا هتافات تطالب بمحاكمة مبارك ورد أموال البلاد المنهوبة، وقد حاول البعض فض هذه المظاهرات لكن جميع المحاولات باءت بالفشل، واستمرت الهتافات ضد مبارك وأسرته عدة ساعات، فاستعان الأمن بـ50 شخصا من البدو لتفريق المتظاهرين وظلوا فى عمليات كر وفر لساعات.

وتم استكمال التحقيقات مع علاء وجمال داخل المستشفى أيضا، ثم صدر قرار بحبسهما 15 يوما على ذمة التحقيق، وبعد نحو منتصف الليل خرج علاء وجمال وبدا على وجهيهما الشحوب، وخرج برفقتهما المحامى فريد الديب وكان أيضا شاحبا، ثم تم الذهاب بهما إلى مقر المبنى الجديد لمحكمة شرم الشيخ.

وعند مبنى المحكمة لم تكن هناك حراسة من الجيش وكانت حراسة الشرطة قليلة العدد حتى إن المتظاهرين الذين تجمعوا أمام المبنى فكروا فى اقتحامه ثم تراجعوا.

ومجمع المحاكم الجديد بشرم الشيخ ويقع خلف مستشفى الشرم الدولى ومكون من طابقين فقط وعلى مساحة 5000 متر مربع، ويضم مكتبا كبيرا للشهر العقارى، وكان فيه نائب رئيس مدينة شرم الشيخ وبعض العاملين فى مجلس المدينة حيث تم تجهيز قاعتين بسرعة شديدة جدا فى الطابق الثانى من المبنى، تم اصطحاب جمال فى البداية إلى القاعة رقم 1 فى الطابق الثانى بصحبة حراسة مشددة وقام ثلاثة مستشارين بالتحقيق معه مدة 7 ساعات، فانتقلت على الفور المظاهرات إلى أمام المجمع ورددوا هتافات طالبوا فيها بسرعة محاكمتهم ونقلهم خارج مدينة شرم الشيخ حتى تعود الحياة السياحية للمدينة مرة أخرى ولم تحدث أى اشتباكات مع الشرطة وتعامل رجال الشرطة والمواطنون مع الموقف بتحضر ولم تقع أى أعمال شغب، ثم دخل علاء القاعة نفسها التى تم التحقيق فيها مع شقيقه جمال وخضع للتحقيق من قبل ثلاثة مستشارين.

أما الزوجات الثلاث سوزان وخديجة وهايدى فلم يغادرن المستشفى وظللن مع مبارك ولم يتم التحقيق معهن بعد حسبما أكدت لنا مصادر قضائية.

ومنذ الساعة الثانية حتى الرابعة صباحا حاولت القوات الأمنية إخراج جمال وعلاء إلى المطار بسيارة ملاكى خاصة لكنهم فشلوا بسبب تزايد عدد المتظاهرين الذين رددوا هتافات ضدهما، ووصل عددهم إلى أكثر من ألف متظاهر، فطلب مدير أمن جنوب سيناء 6 سيارات أمن مركزى تضم 400 عسكرى أمن مركزى لتأمين خروجهما وفرضت الأجهزة الأمنية طوقا أمنيا حول مجمع المحاكم وخرجت سيارتان ملاكى مسرعتان بشكل كبير وطاردهما المتظاهرون ثم اكتشفوا أنهما سيارتا المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، فعادوا إلى المحكمة، ليتم إخراج جمال وعلاء فى سيارة ميكروباص تحمل رقم (68241 ت م أ) شرطة سوداء كان خلفها سيارتان للحراسة وأمامها سيارتان أيضا، وانطلقت بسرعة جنونية وكادت تدهس مواطنين تحت عجلاتها فطاردها المتظاهرون ورشقوها بالحجارة.

وظهر فى فيديو خروج جمال وعلاء مبارك بعد التحقيق معهما حيث تجمهر نحو ألف مواطن أمام المجمع القضائى خلف مستشفى ٦ أكتوبر مرددين هتافات مناوئة لجمال مبارك، والنظام السابق، منها: «يا اللى سرقت المليارات سجن طرة بيستناك»، و«يا جمال يا مبارك سجن طرة فى انتظارك» و«الملاكى لأ البوكس اهه»، و«احبسوه احبسوه تبقى خيانة لو هربتوه»، «يا جمال قول لابوك الشعب المصرى بيكرهوك».

وطبقا لصوت يظهر فى الفيديو، كان عدد من القيادات والرتب الأمنية يقوم بتأمين المكان خلال التحقيق مع جمال وعلاء، ووسط تشكك فى احتمال إخراجهما من الجهة الخلفية للمبنى ظهر جمال وعلاء فهتف المواطنون: «الحرامى أهه»، و«عايزين نشوفهم».. وقال أحد المتظاهرين ساخرا: «هاتوا له بوكيه ورد يا رجاله لبابا حسنى»، وبحسب مصادر، فقد قامت الزوجتان خديجة وهايدى، اللتان أصيبتا بحالة نفسية سيئة، بتجهيز حقيبتين بما قد يحتاج إليه جمال وعلاء فى السجن.

أما بالنسبة لمبارك الأب، فهو موجود بمستشفى الشرم الدولى لاستكمال التحقيقات معه التى تجرى بإشراف المستشار عبدالله الشاذلى المحامى العام لنيابات جنوب سيناء.

وأكدت مصادر طبية من داخل مستشفى الشرم أن مبارك وزوجته وزوجتى نجليه أصيبوا بانهيار شديد بعد قرار النيابة حبس علاء وجمال 15 يوما على ذمة التحقيق، وانخرط الجميع فى البكاء بشكل هيستيرى على الرغم من أنهم كانوا يعلمون أن هذا القرار سيتم اتخاذه معهم.

المصدر: shorouknews.com

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تفاصيل التحقيق مع آل مبارك فى شرم الشيخ (2)

el hamoumi mouna | 16/4/2011

من الاحسن ان مبارك تقلع من كرسي الرئاسة اللاوراثي لانه لا يستحقه

سالم | 14/4/2011

من لايرحم لايرحم

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
92318

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام