ويرفضون لقاء هيلاري كلينتون

آخر الأخباراخبار مصر › جماهير الثورة تطالب بإعتذار أمريكا عن سياستها تجاه مصر

صورة الخبر: أعضاء إئتلاف شباب ثورة 25 يناير
أعضاء إئتلاف شباب ثورة 25 يناير

طالبت اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة بإعتذار صريح من الإدارة الامريكية عن سياستها تجاه الشعب المصري لعقود مضت.

وقد أصدرت اللجنة، المكونة من "مجلس أمناء الثورة"، "إئتلاف شباب الثورة"، "إئتلاف مصر الحرة"، "تحالف ثوار مصر"، "حركة شباب ثورة 25 يناير" و"الأكاديميون المستقلون" بياناً جاء فيه عدم ترحيبها بزيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مدينة السياسة الأمريكية تجاه مصر.

وقال البيان: "نحن جماهير الشعب المصري صاحب السيادة الوحيد على أرضه ومصيره ومصدر كافة السلطات في هذا البلد التي إستردها بإندلاع ثورة 25 يناير الشعبية السلمية كلفته عشرات الشهداء.

نعلن عدم ترحيبنا بزيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إلى مصر حيث أن الإدارة الأمريكية كانت الداعم الرئيسي لنظام حسني مبارك الفاسد المستبد كما أنها إستخفت بثورة الشعب المصري وأعلنت دعمها للنظام الفاسد بينما كانت دماء المصريين تنزف في ربوع مصر.

من هنا فإننا ندين السياسة الأمريكية تجاه مصر وشعبها طوال العقود الماضية، ونطالب بإعادة صياغة هذه السياسة لتحقيق المصالح المتكافئة بين الشعبين المصري والأمريكي.

كما نطالب الإدارة الأمريكية بإعتذار واضح وصريح للشعب المصري عن السياسة الأمريكية تجاه مصر وشعبها طوال العقود الماضية ونعلن أن الشعب المصري صاحب السيادة على أرضه ومصيره لن يقبل بغير علاقات متكافئة مبنية على الصداقة والإحترام المتبادل بين الشعبين المصري والأمريكي."

وجاء البيان بمناسبة زيارة كلينتون إلى مصر المقرر أن تبدأ الثلاثاء 15 مارس/آذار 2011.

المصدر: أخبار مصر

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على جماهير الثورة تطالب بإعتذار أمريكا عن سياستها تجاه مصر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
53852

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام