آخر الأخباراخبار مصر › تقديم الضباط المتورطين في قتل الثوار بالاسكندرية للمحاكمة

صورة الخبر: جانب من المؤتمر الصحفي
جانب من المؤتمر الصحفي

اتفقت القوي السياسية مع قيادات الجيش بالإسكندرية، على تقديم جميع الضباط المتورطين فى قتل الثوار وتعذيب النشطاء للمحاكمة العاجلة، وتقديم اعتذار رسمي من مدير أمن الإسكندرية، عما بدر من جميع الفاسدين من الضباط، مرحبين بنزول الشرفاء من الشرطة لممارسة عملهم، والقضاء على فلول الحزب الوطني والبلطجية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته جماعة الإخوان المسلمين وقوى سياسية مختلفة بمحافظة الإسكندرية، عصر اليوم الخميس، لنقل تفاصيل الحوار المغلق بين الرموز السياسية وقيادات الجيش.
أكد الدكتور حسن البرنس، الأستاذ بجامعة الإسكندرية وعضو المكتب الإداري للإخوان بالمحافظة، أن الوفد حدد مع الجيش الجرائم التي لابد أن يتم تقديم مرتكبيها من الضباط بأسرع وقت للمحاكمة، كجرائم التعذيب والإصابات والقتل والسرقة والفساد.. مطالبا كل مدعي على شخص بتقديم المستندات الدالة من خلال محامين للنائب العام أو القوات المسلحة، مشددا على استعدادهم للقيام بدورهم على أكمل وجه لمحاسبة وملاحقة الفاسدين.

أشار البرنس، إلى أنهم حملوا لقيادات الجيش طلبات واضحة لحفظ البلد واستقرارها، وقال: طلبنا من الجيش أن يضمن لنا قيام الشرطة بتقديم اعتذار صريح وإعلان واضح يتبرأون من خلاله من كل ضابط فاسد، قد أجرم في حق مهنته وفى حق الشعب، مشيرا إلى أن ثوار مصر يرفضون ضباط الشرطة الفاسدين ويرحبون بالشرفاء.

وأوضح البرنس، حصرنا أسماء ضباط التعذيب والقتل والفساد وتقدمنا بأسمائهم لقيادات الجيش وأكدوا لنا أنهم سيتحركون من الليلة في محورين: الأول أنه سيتم عمل حركة جديدة لضباط الإسكندرية، والثاني أنهم سيلاحقون الضباط الفاسدين وستتم إحالتهم للمحاكمة.

أضاف: تعهدت قيادات الجيش أيضا بمنع وقوع الجريمة بقدر المستطاع وسيحاولون تأمين أهل الإسكندرية وسيقضون على البلطجية.. لافتا إلي أن جزءا كبيرا من البلطجية تساندهم فلول الحزب الوطني، وقيادات الجيش أكدت ذلك واعتبرته خطوة من فلول الوطني لإجهاض الثورة.
أشار إلى أن وفد القوى السياسية أنهى الحوار مع قائد المنطقة الشمالية بأمرين، هما: أن فلول الحزب الوطني يردون إفشال الاستفتاء الحر على تعديل الدستور، لأنه سيأتي في جو ديمقراطي حر عبر الرقم القومي بعيدا عن ألاعيبهم البائدة من القيد الجماعي وغيرها.. مؤكدا أن هذا الاستفتاء يعد شهادة وفاة للنظام البائد وجميع فلوله وأعوانه.

وأكد حسن البرنس، أن القوات المسلحة اتفقت مع الوفد على أن تنزل قوات مشتركة بين الجيش والشرطة للشارع لمواجهة البلطجية.

وقد اتفق الوفد على عمل توعية للمواطنين، من خلال المساجد لاحترام الشرطة واعدا بأن الشرطة ستتغير تماما عما كانت تقوم به في الماضي، وتنظيم ندوة مشتركة لممثلي الشعب يوم الإثنين المقبل بنادي النصر بمنطقة سموحة في وجود بعض ضباط الشرطة الشرفاء، على أن يقدموا اعتذارا رسميا وواضحا عن جميع الأعمال السابقة.

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تقديم الضباط المتورطين في قتل الثوار بالاسكندرية للمحاكمة (2)

مصريه | 17/3/2011

ارجو ان تتم محاكمة الضباط محاكمه عادله لان الضباط كانوا فى حالة دفاع عن النفس فمحافظة الاسكندريه بها الكثير من العناصر المشبوهة والكثير من الاخوان وهؤلاء خرجوا فى المظاهرات واتجهوا للاقسام لسرقة الاسلحه والملفات الخاصه بهاولذلك لم تبدأالدراسه فيها

nada eng | 11/3/2011

ليس كل مايخص امن الدولة و الشرطة سيئ. والا. فلتنظروا . لقد حدث انفلات في كل مناحي الحياة. اذا فالشرطة كانت تحمي الحياة من الانفلات و الفتنة. هذا بجانب سيئاتها التي نتمني ان تعود بدونها. مع العلم بوجود مفاسد في كل مناحي الحياة في المهن المختلفة ....

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
2156

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام