آخر الأخباراخبار المسلمين › شاهد .. هل يجوز للابن أن يقاطع والده؟.. الأزهر يجيب

صورة الخبر: الشيخ أبو اليزيد سلامة
الشيخ أبو اليزيد سلامة

هل يجوز للإبن أن يقاطع والده وما عقاب ذلك ؟..يعطي بعض الأبناء الحق لأنفسهم في القسوة أو القطيعة لوالديهما بسبب تعنتهما أو المشاكل التى تحدث بينهما وبناء على ذلك ورد سؤال لصفحة الازهر الشريف يقول صاحبه “هل يجوز للإبن أن يقاطع والده وما عقاب ذلك ” ومن جانبه

أكد الشيخ أبو اليزيد سلامة الباحث الشرعي بهيئة كبار العلماء أنه لا يجوز للابن أن يقاطع والده تحت أي ظرف قائلا “ولا يجوز له حتى أن يقاطع نعليه ” لأن رضا الله سبحانه وتعالى من رضا الوالدين .

وأوضح خلال إجابته على سؤال “هل يجوز للإبن أن يقاطع والده وما عقاب ذلك”عبر البث المباشر لصفحة الأزهرالشريف على موقع الفيس بوك أنه يجب على الأب أن يكون حليما وحكيما وعطوفا في التعامل مع أبنائه لأن حالات الانتحار المنتشرة في الأونة الاخير سببها الأول هو قسوة الأباء على الأبناء ونوه قائلا “نحن نعيش في مجتمع يعاني من اليتم في ظل وجود الأباء ” مشيرا الى أن الأب الذي لا يرعى أبنائه سوف يحاسب حساب عسير.

وأضاف أنه بناء على رعاية الأب للإبن على الأبن أن يراعي حالته النفسية وأن تقف بجواره في ظل محنته وذلك لأن الأبن يعامل الله في أباه فعليه انه يرحمه كما أمر الله سبحانه وتعالى في الأية الكريمة “وَإِن جَٰهَدَاكَ عَلَىٰٓ أَن تُشْرِكَ بِى مَا لَيْسَ لَكَ بِهِۦ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِى ٱلدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَٱتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَىَّ ۚ ثُمَّ إِلَىَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ” مؤكدا على أن الله أختص الابوين بالمعاملة الحسنة والرحمه حتى ولو أمر الأباء الأبناء بالكفر فعليه ان لا يطيعهما لوكن أن يعاملهما بالحسنى .

علي جمعة يوضح مفهوم عقوق الآباء للأبناء

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، إن هناك ما يسمى بعقوق الوالدين كما يوجد عقوق الأبناء، أما الأول يظهر في أن يسمي الأباء أبنائهم بأسماء شاذة أو سيئة تكون محط معايرة الآخرين لهم فيما بعد كما سمى أحد الرجال ابنه " بلاء" وكان ذلك في عهد عمر بن الخطاب.

وواصل "جمعة" خلال إجابته على أسئلة المصلين بمجلس الجمعة الأسبوعي قائلا: "هناك من الأباء من لا يعلم ابنه صنعة أو شيء يقتات منه فيما بعد ولا يعلمه أمور دينه فهذا يطلق عليه عقوق الأباء للأبناء، وسيسألون عن ذلك يوم القيامة".وأكمل عضو هيئة كبار العلماء: "للأبناء على الآباء حقوق كثيرة من حسن التربية وتوفير المأوى والعلاج والنفقة قدر المستطاع والتعليم الحسن، وبالتالي يكون الأبناء ملتزمين ببر والديهم".
الأزهر يحذر من فعل شائع بين الأبناء يعد من عقوق الوالدين
أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن الإسلام أمر ببر الوالدين وحُسن صُحبتهما وإن كانا مُشركين، متجاوزًا في ذلك مسألة الإيمان.

واستشهد «الأزهر» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بما قال تعالى: «وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ۚ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ» الآية 15 من سورة لقمان.

واستند إلى ما روي أنه قد سألت أسماء بنت أبي بكر –رضي الله تعالى عنهما-، النبي -صلى الله عليه وسلم- عن صلة أمها المشتركة، وكانت قدِمتْ عليها، فقال لها رسول -صلى الله عليه وسلم-: «نَعَمْ صِلِي أُمَّكِ».

ونبه أنه من العقوق أن يُحزن الإنسان أمه بقول أو بفعل، فقد جاء في الجامع لأخلاق الراوي للخطيب البغدادي، أنه قال سيدنا علي بن أبي طالب -رضي الله تعالى عنه-: «مَن أحزنَ والدَيهِ فقد عَقَّهُمَا».

https://www.facebook.com/watch/?v=610127579993265

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شاهد .. هل يجوز للابن أن يقاطع والده؟.. الأزهر يجيب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
775

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام