آخر الأخباراخبار مصر › «الإنتاج الحربي»: تصنيع أجهزة ومعدات تساعد في الحد من انتشار فيروس «كورونا»

صورة الخبر: وزارة الإنتاج الحربى
وزارة الإنتاج الحربى

كشفت وزارة الإنتاج الحربى عن تنفيذها أبحاثاً لتصنيع منتجات جديدة تسهم فى مكافحة الدولة لمخاطر فيروس كورونا المستجد، مع استمرار توجيه الوحدات التابعة للوزارة لإمكانياتها الصناعية فى إنتاج مستلزمات مكافحة ومواجهة الوباء، لافتة إلى أنه منذ بداية انتشار الفيروس بدأت الوزارة بوضع وتنفيذ خطة وطنية لإنتاج مختلف المنتجات التى يحتاجها المواطنون والمؤسسات لمكافحة الفيروس، من مُطهرات ومنظفات وكمامات وغيرها من منتجات التطهير والتعقيم، وقامت بطرحها فى معارض ومنافذ بيع المنتجات المدنية لشركات الإنتاج الحربى والمنتشرة بمختلف محافظات الجمهورية، وذلك بجودة عالية وأسعار منافسة.

«الوزارة»: نتعاون مع القطاع الخاص وجامعتى القاهرة وحلوان لتصنيع «أجهزة تنفس»
وقالت الوزارة، فى تقرير لها حصلت «الوطن» على نسخة منه، إنها طوعت إمكانياتها التصنيعية والتكنولوجية والفنية والبشرية للمساهمة فى مكافحة الجائحة، سواء من خلال تطوير وإقامة خطوط إنتاج بشركاتها التابعة لإنتاج منتجات جديدة لم تكن تطرحها من قبل أو من خلال العمل على الاستفادة المثلى من الجهات البحثية التابعة للوزارة من أجل القيام بأعمال البحث والتطوير، التى تسهم فى الخروج بأفكار ونماذج لمنتجات تخدم مساعى الدولة فى مواجهة الجائحة.

وأشارت الوزارة إلى أن جهودها أسهمت فى تعميق الصناعة الوطنية لمستلزمات مكافحة كورونا، وتقليل الاعتماد على الاستيراد من الخارج، لافتة إلى تعاون مركز التميز العلمى والتكنولوجى، التابع للوزارة، مع جهات وطنية بالدولة، سواء جامعات أو مجموعات بحثية أو شركات، للخروج بمنتجات جديدة تسهم فى مواجهة الفيروس. وشددت على أن تلك الجهود تأتى استغلالاً لـ«فائض الطاقات الإنتاجية»، وبالتعاون مع أجهزة الدولة المختلفة فى مواجهة فيروس كورونا لتصنيع أجهزة ومعدات تساعد فى الحد من انتشار كورونا.

وأوضحت الوزارة أنه تم بحث تصنيع أجهزة التنفس الصناعى بالتعاون بين (مصنع 999 الحربى ومركز التميز العلمى والتكنولوجى) التابعين للوزارة، وجامعتى حلوان والقاهرة، وشركات القطاع الخاص.

صنعنا 55 مليون كمامة.. وأنتجنا أول دهان مصرى مقاوم للميكروبات
وقالت الوزارة، فى تقريرها، إنها أنتجت أكثر من 55 مليون كمامة حتى الآن، موضحة أن الوزارة أسست خطوط إنتاج للكمامات فى شركاتها، لتنتجها بمختلف أنواعها، مضيفة: «أكثر الوسائل فاعلية للتغلب على كورونا هو الوقاية والالتزام بمبادئ مكافحة العدوى، ومن بينها استخدام أقنعة الوجه أو الكمامات، ضمن إجراءات الحد من انتقال العدوى، خصوصاً فى الأماكن المزدحمة التى يصعب فيها الحفاظ على التباعد الاجتماعى».

وأوضحت الوزارة أنها أنتجت 45 مليون «كمامة جراحية»، و8.5 مليون «قماشية»، و2 مليون كمامة بفلتر وبدون فلتر من نوعية (EG N95)، كما تم إنتاج واعتماد واقيات الوجه Face Shield من إنتاج مركز التميز العلمى والتكنولوجى وشركة المعصرة للصناعات الهندسية، والذى يوفر حماية مضاعفة مع الكمامات الطبية للعاملين فى الأماكن التى تحتوى على تجمعات مثل المصانع والمستشفيات والمؤسسات الحكومية وغيرها، ويتميز بأن جميع الخامات المستخدمة فى العملية الإنتاجية له ذات جودة عالية وليس لها تأثير سلبى على الجلد أو الجهاز التنفسى، ويمكن تطهيره وتعقيمه باستخدام الماء والصابون والكحول، كما أنه خفيف الوزن ويوفر رؤية واضحة لمتطلبات العمل، وبالفعل تم توريد كمية لهيئة الشراء الموحد، حسب تقرير الوزارة.

ولفتت الوزارة إلى إنتاجها «سوائل التطهير»، ومنها الكحول الإيثيلى، والكلور، ومحلول مضاد للميكروبات والفيروسات، لافتة إلى طرح تلك السوائل بمنافذ بيع الوزارة، بالإضافة لتوريدها للعديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص بغرض التطهير والتعقيم، كما يتم استخدامها بالجهات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى، فى إطار الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التى تتخذها الوزارة وشركاتها التابعة فى الوقت الحالى لمكافحة الفيروس لتطهير مبانيها.
وأوضحت الوزارة أنها أنتجت «بويات مقاومة للبكتيريا»، وهى فعالة لمدة 3 سنوات دون تغير الخواص، وهو أول دهان مصرى 100% مقاوم للميكروبات بتقنية «النانوتكنولوجى» لخلق بيئة صحية للمواطنين، ويتم تصنيع هذه الدهانات من أجود الخامات وبأدق التقنيات التى تتوافق مع أعلى المواصفات العالمية، وتم عمل العديد من الاختبارات على هذه الدهانات لإثبات كفاءتها وجودتها مثل (الاختبارات الفيزيائية والميكانيكية بمعامل الشركة، واختبارات مقاومة الميكروبات بالمركز القومى للبحوث والمركز القومى لبحوث الإسكان والبناء).

وأضافت: «وتستخدم هذه البويات لدهان الحوائط والأسقف الداخلية لحمايتها من الميكروبات المختلفة (بكتيريا وفطريات وخمائر) وذلك فى المنازل وأيضاً الأماكن المزدحمة مثل المستشفيات والعيادات الخارجية وغيرها من الأماكن الصحية، إضافة إلى المدارس والحضانات والأبنية التعليمية ودور رعاية كبار السن وعنابر السجون والمنشآت العسكرية والمكاتب الإدارية والمراكز التجارية والرياضية، لتقليل أو منع الحمل الميكروبى فى هذه الأماكن وللحصول على أعلى مستويات الأمان الصحى والبيئى».

وتابعت: «وتمت مراعاة أن يلبى هذا المنتج مختلف احتياجات مستخدميه، وهو منتج صديق للبيئة حيث يقاوم القلويات والمنظفات العضوية ومقاوم للأشعة فوق البنفسجية وليست له رائحة نفاذة وسهل الاستخدام، كما يمكن استخدامه لدهان الأسطح المختلفة (أسمنتية - خرسانة - طوب...إلخ)، ويتوافر فى عبوات من (3.5 - 12 لتراً)». وأشارت إلى إنتاج الوزارة لمقطورة تعقيم بسعات من 300 لتر حتى 4 طن، وقام العاملون والفنيون والمهندسون بمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربى) على مدار ثلاث ورديات يومياً بتصنيع «خزانات التطهير والتعقيم»، وذلك فى إطار خطة الدولة لتطهير وتعقيم الشوارع والميادين والمنشآت الحيوية والعامة، ولتنفيذ قرارات مجلس الوزراء المتعلقة بالانتهاء من تصنيع وتركيب (51) خزاناً على عربات حمولة 5 أطنان لصالح القوات المسلحة، كما يقوم مصنع 200 بتصنيع مقطورة إعادة الملء، التى تتكون من خزان صلب مبطن بالأيبوكسى المقاوم للأحماض والقلويات سعة (10) أطنان، ومزود بطلمبة لإعادة الملء ومعدل التفريغ حتى (600) لتر فى الدقيقة، ويمكن تحميلها على مقطورة أو عربة.

وأوضحت أنها عملت على تصنيع كبائن التعقيم الذاتى، وهذه الكبائن عبارة عن ممر يدخل إليه الفرد لتطهيره عن طريق الرذاذ بالمحاليل المعقمة، لافتة لصلاحيتها للعمل فى الأماكن المزدحمة مثل (البنوك، المحال التجارية، المستشفيات، المدارس والجامعات، الهيئات الحكومية، دور العبادة، المصانع، المطارات، المترو والسكة الحديد، المشروعات تحت الإنشاء، وغيرها)، وأنها على استعداد تام لتزويد كافة المنشآت والمصالح الحكومية والمؤسسات الدينية والتعليمية والخدمية بالدولة بمثل هذه البوابات ذاتية التعقيم للحد من انتشار فيروس كورونا، كما وردتها للعديد من الجهات بالفعل.

المصدر: elwatannews

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «الإنتاج الحربي»: تصنيع أجهزة ومعدات تساعد في الحد من انتشار فيروس «كورونا»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
76461

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام