آخر الأخباراخبار مصر › شاهد.. خفافيش وأشباح ودم .. مستشفى حجازة بقنا مهجور منذ 20 عاما

صورة الخبر: مستشفى حجازة بقنا مهجور منذ 20 عاما
مستشفى حجازة بقنا مهجور منذ 20 عاما

لا تجد بداخله سوى أصوات الخفافيش التى تنتشر بجميع أركان المكان ودمائها التى تسيل على الجدران من حولك، ورغم مبانيها الكبيرة ومساحتها الواسعة، فالمبنى لم يسلم أو يستغل منذ سنين طويلة وشكاوى عديدة من أهالى القرية والقرى المجاورة التى ستخدمهم المستشفى التكاملى لحجازة قبلى التابعة لمركز قوص جنوب محافظة قنا.

أكثر من 20 عامًا لم تكن كافية لسماع شكوى أهالى قرية حجازة بمدينة قوص لإنهاء مشكلة المستشفى التكاملى والنزاع القضائى على المبنى طوال تلك الفترة، وما بين آلام المرضى ووعود المسئولين بات أبناء القرية فى انتظار قرارًا يضمد تلك الآلام، ودخول المستشفى الخدمة لتخفيف العبء عنهم فى الذهاب إلى مدينة قوص التى تبعد 3 كيلو من المستشفى والقرية التى تتواجد فى الظهير الشرقى لقرية حجازة.

وبدأ أولى خطوات العمل بالمستشفى فى مارس عام 1998 لخدمة أهالى قرى حجازة الذى يبلغ تعدادهم أكثر من 140 ألف نسمة موزعين على مجلس قرى حجازة قبلى وحجازة بحرى والعليقات، ويذهبون إلى مستشفى قوص المركزى فى حالة الإصابة أو المرض مما يزيد فرص خطورة إصابتهم لاسيما فى حوادث الطرق وغيرها من الحوداث، وصعوبة المواصلات وخاصة فى أوقات المساء للذهاب إلى قوص.

ويشكو أهالى القرية من تحول المبنى المهجور لسكنة الخفافيش والأشباح بدلًا من علاج المرضى وإنهاء ما تبقى من أعمال للافتتاح، وما بين الطلب والتباطؤ تظل المشكلة قائمة وتحتاج إلى حل وتدخل يرضى آمال أهل القرية ويساهم فى افتتاحها بعد سنوات النزاع ودخولها فى منظومة الصحة.

قال على حسن، موظف، إن مشكلة مستشفى حجازة التكاملى بدأت منذ 20 عامًا أو أكثر عندما تم الإنشاء والتشطيبات ولكن توقفت أعمال البناء ولم نعرف وقتها لماذا توقفت حتى أعلن عن مشكلة النزاع القضائى مع مقاول المبني، وبعد سنوات من المطالبة والذهاب إلى مكاتب المسئولين انتهى النزاع القضائى منذ عام بالتحديد، ولكن تفاجأ الأهالى بعدم تحرك المسئولين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وحصر الأعمال المتبقية لتشغيل المستشفى.

وطالب على حسن، مجلس مدينة قوص ومحافظ قنا، بضرورة التدخل لإنهاء مشكلة المستشفى لاسيما فى ظل الطفرة التى تشهدها البلاد من تحسن فى جميع الخدمات، مثل الطرق والكبارى وغيرها.

وقال محمد محمود، من أهالى القرية، إن على الوحدة المحلية لمجلس مدينة قوص استلام المستشفى للحصر ومعرفة ما تبقى من إجراءات لبدء تشغيل المستشفى وإدخالها فى خطة الوزارة بوقت قريب، لافتًا أنه على الرغم من انتشار فيروس كورونا فى الفترات السابقة فلم يفكر المسئولين فى استغلال مبنى المستشفى وظل مصير الأهالى مجهول والمبنى مهجور تسكنه الأشباح والخفافيش ويخشى أحد دخوله فى الوقت الحالي.
الخفافيش تسكن مستشفى حجازة التكاملي

وأشار حسين عابدين، من شباب القرية، إلى أن مستشفى حجازة المركزى فى حال تشغيلها ستخدم أكثر من 140 ألف مواطن بقرى حجازة بحرى وقبلى والعليقات، موزعين فى الوقت الحالى أثناء الخدمات الصحية على الوحدات الصحية ومستشفى قوص المركزي.

ولفت عابدين، إلى أن القرية تعيش فى معاناة يومية عند مرض أحدهم، أو فى حالة تعرض شخص لحادث أو إصابة تحتاج إلى تدخل طبى عاجل، ولكن ينقل الأهالى إلى مستشفى قوص المركزى أو الأقصر الدولى فى حالة الإصابات وهما يبعدان عن القرية بعشرات الكيلو مترات فى حال الذهاب للأقصر وأيضًا قوص.

وأوضح حسن محمد، من أهالى القرية، إن المشكلة التى يعانى منها أبناء القرية التى تدفعهم إلى المطالبة بإنهاء أعمال المستشفى التكاملي، هى بعد المسافة وغياب المواصلات خاصة فى فترات المساء مما يجعل فرصة الذهاب إلى مدينة قوص ضئيلة لعدم مالكى السيارات، وفى حال تأجير سيارة سيتكلف أهالى المرضى مبالغ كبيرة بالإضافة إلى أسعار العيادات الخاصة التى تزيد يومًا بعد يوم.

وأكد محمد، أن جميع العقبات السابقة تحتم على المسئولين ضرورة النظر فى أمر المستشفى لرفع العبء عن الأهالى والضرر الواقع عليهم من عدم وجودها، متمنيًا أن يستمع أصحاب القرار إلى صوتهم وحل مشكلاتهم.

https://web.facebook.com/watch/?v=723209741643656

المصدر: youm7

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شاهد.. خفافيش وأشباح ودم .. مستشفى حجازة بقنا مهجور منذ 20 عاما

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
69218

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام