آخر الأخباراخبار مصر › أقدم من إحدى عجائب الدنيا السبع.. قصة بناء الكنيسة المعلقة وسقف سفينة النبي نوح

صورة الخبر: الكنيسة المعلقة
الكنيسة المعلقة


واحدة من أشهر الآثار القبطية في مصر، تمتاز بطراز معماري نادر جعلها من أجمل الكنائس في الشرق الأوسط، اتخذت مكانا للعبادة منذ ما قبل القرن الخامس الميلادي، فضلا عن مكانتها الحديثة كأول مقر للبطاركة في القاهرة.

تقع الكنيسة المعلقة في شارع مارجرجس بحي مصر القديمة، وبنيت على أنقاض كانت قد احتمت فيها العائلة المقدسة السيدة مريم العذراء، والسيد المسيح الطفل، والقديس يوسف النجار، خلال السنوات الثلاث الذين قضوها في مصر هربا من الحاكم الفلسطيني هيرودس الذي أمر بقتل الأطفال حينها.

تروي سوزان سمير التي تقدم خدمة سائح بالكنيسة لـ صدى البلد، تاريخ إنشاء الكنيسة المعلقة ودلالات طراز البناء.

بنيت الكنيسة المعلقة على برجين من بقايا الحصن الروماني القديم حصن بابليون، والذي تم بناؤه في عهد الإمبراطور تراجان في القرن الثاني الميلادي، وشيدا بهدف المراقبة، ويتخذ كل برج شكل حدوة حصان، وتم إيصال لابرجين معا بساق النخيل ثم بنيت الكنيسة فوق برج وجزء من البرج الآخر فقط، يصل ارتفاع البرجين إلى 13 مترا وهذا الارتفاع العالي هو سبب تسمية الكنيسة بـ الكنيسة المعلقة، كما قالت سوزان سمير التي تقدم خدمة سائح بالكنيسة لـ صدى البلد.

يرجع تاريخ الكنيسة المعلقة إلى القرن الرابع الميلادي، وتتميز بالطراز البازيليكي، وتتميز بأنها مستطيلة الشكل، ويوجد بالكنيسة 110 أيقونات، ورفات القديسين، والأحجبة الخشبية التي منها حجاب يرجع تاريخه إلى القرن الثاني عشر، وهو مصنوع من الأبنوس والعاج ومزين بأشكال هندسية وصلبان.

وتتابع سوزان أن من أهم محتويات الكنيسة هي الأيقونات والتي يصل عددها إلى 110 أيقونات أبرزها لوحة الموناليزا القبطية للسيدة العذراء ولاسيد المسيح الطفل والقديس يوحنا المعمدان وتتميز بأن الناظر إليها يشعر كأنها تنظر إليه، ولوحة خشبية تعود إلى القرن الخامس الميلادي توثق لحظة دخول السيد المسيح مدينة أورشليم.

تتزين أركان القبة بأربعة يحملون السماء، أما سقف الكنيسة المعلقة فعلى شكل سفينة إشارة إلى سفينة نبي الله نوح التي استمرت البشرية بسببها من جديد، وبني السقف بـ 8 أعمدة يمينا و8 آخرين يسارا، وتم استخدام 8 أعمدة بالتحديد إشارة إلى الأشخاص الثمانية الذين نجوا من الطوفان وهم نوح وزوجته وابنائه سام، حام ويافس وزوجاتهم، كما قالت سوزان لـ صدى البلد، ويتم بناء سقف الكنيسة بـ 3 أشكال إما دائري إشارة إلى أن الله بدون بداية أو نهاية، أو على شكل صليب السيد المسيح، أو سفينة كناية عن سفينة نوح.
"هنروح نزور السبع كنائس"، البعض يطلق على زيارته للكنيسة المعلقة هذا الاسم، وذلك يرجع إلى وجود 7 هياكل بها.وقارنت سوزان سمير بين تاريخ العبادة في الكنيسة المعلقة وإحدى عجائب الدنيا السبع (حدائق بابل المعلقة) وتقول: "الكنيسة المعلقة أقدم من حدائق بابل ومازالت في حالتها".

أما حدائق بابل المعلقة فهي واحدة من إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة، وهي الوحيدة التي يزعم بأنها أسطورية، ولكن وفقا لتقديرات العلماء فإن هذه الحدائق كانت قد بنيت في القرن الرابع قبل الميلاد، وكانت قد بنيت في مدينة بابل العراقية، وتعد أول تجربة للزراعة العامودية في التاريخ.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أقدم من إحدى عجائب الدنيا السبع.. قصة بناء الكنيسة المعلقة وسقف سفينة النبي نوح

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
95884

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام