آخر الأخباراخبار مصر › أسود قصر النيل.. حكاية تماثيل دفعت مبدعها للانتحار وانتقلت لمقرها بأمر ملكى

صورة الخبر: أسود قصر النيل
أسود قصر النيل


من منا لم يمر بكوبرى قصر النيل بالقرب من ميدان التحرير ولم يتوقف امام تماثيل أسود قصر النيل المهيبة المصنوعة من البرونز والتى تقف عل مداخل الكوبرى فى شموخ ، وفى النهاية لم يسأل نفسه عن تاريخ هذا التمثيل العظيمة وسبب تواجدها فى هذا المكان بل وسبب نحتها ، ولهذا السبب يستعرض "صدى البلد" فى هذا التقرير تاريخ تماثيل أسود قصر النيل.

قصة أسود قصر النيل البرونزية، بدأت بافتتان الخديوي إسماعيل، بالتماثيل التي تملأ الميدان العامة في باريس ولندن، فقرر نقل الفكرة إلى القاهرة، وبدأ بالتماثيل التي تروي حكايات البطولة لأسرته، فكلف النحات الفرنسي الشهير هنري ألفريد جاكيمارت وتشارلز هنري جوزيف كوردييه، اللذين كانت تماثيلهم عن العرب والأفارقة تحظى بقبول كبير في فرنسا، بصناعة تمثالين لـ محمد علي باشا، وآخر لـ إبراهيم باشا ابنه -والذي نحته "كوردييه"- و4 تماثيل لأسود برونزية، بحسب ما أكدته الباحثة والمدونة "ليزلي لبابيدي" في كتابها: "قصص شوارع القاهرة".

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أسود قصر النيل.. حكاية تماثيل دفعت مبدعها للانتحار وانتقلت لمقرها بأمر ملكى

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
79691

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام