آخر الأخباراخبار مصر › خالد الجندي يفتح النار على الصهاينة ويؤكد: بيننا وبينهم ثأر لا ينتهي والإخوان باعوا الوطن والدين لصديقهم الإسرائيلي

صورة الخبر: خالد الجندي
خالد الجندي



لاقت تصريحات الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، بخصوص رحمانية توجيه الشتائم إلى كلمة “إسرائيل” لأنها في الأصل اسم نبي، حيث تعني في اللغة العبرانية القديمة عبدالله، وأطلقت على النبي يعقوب بن اسحق، إعجاب صفحة “إسرائيل بالعربية” التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، ووضعت مقطع مصور للداعية وهو يشرح فتواه، وكتبت تغريدة عبر صفحتها الرسمية على تويتر: “هل تعلم ان شتم إسرائيل محرم؟.

بدوره، رد الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، على هذا الإستغلال لحديثه بشكل مجتزأ، منوها أن إسرائيل الوارد بقول الله تعالى: «كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَىٰ نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ ۗ» الآية 93 من سورة آل عمران، هو سيدنا يعقوب -عليه السلام-.

وأكد الجندي، في حلقة برنامج "لعلهم يفقهون على فضائية "دي إم سي"، أن كراهيتنا للنظام الصهيوني ليس معناه إهانة الإسلام ومعتقداته، التي تتمثل في احترام وتوقير الأنبياء ورفع قدرهم ولا شأن لنا بمن ينتحل وظيفتهم، منوهًا بأن الملاعين الذين قطعوا الرؤوس وقاموا بالعمليات الإرهابية واستهدفوا جيوش المسلمين وسفكوا الدماء واعتدوا على النساء وخطفوا الأولاد، ونشروا الخراب وهجروا دول وكانوا يرفعون راية : «لا إله إلا الله محمد رسول الله».

وتابع: فهل معنى كراهيتنا لهؤلاء الداعشيين الملاعين، أن نتطاول على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، فهؤلاء الإرهابيون عندما يذبحون ضحاياهم ويقتلوهم يرددون « الله أكبر» ، فهل هذا يجعلنا نتطاول على الله أكبر لمجرد أن إرهابي استخدمها في القتل والتخريب وإزهاق الأرواح وسفك الدماء؟!.

وأضاف أنه إذا قام مجموعة من المخربين والقتلة والعملاء والمأجورين والمرتزقة برفع راية « لا إله إلا الله» أثناء أعمالهم التخريبية فهذا لا يجعلنا نتطاول على لا إله إلا الله، بعض الصهاينة انتهز اسم نبي كريم له كل الاحترام والتوقير سيدنا يعقوب -عليه السلام- وسموا أنفسهم باسمه إسرائيل فهذا لا يعني التطاول على نبي الله - إسرائيل-.

وقال عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن كراهيتنا للنظام الصهيوني ليست معناها إهانة الإسلام ومعتقداته، المتمثلة في احترام وتوقير الأنبياء ورفع قدرهم.
وأوضح، أنه لا علاقة لنا بدولة إسرائيل، مشيرًا إلى أن بيننا وبين كل عصابات الصهاينة ثأرًا لا ينتهي إلى أن تسترد أراضينا المغتصبة سواء في سوريا أو فلسطين وأي مكان.

وتابع: لكن ليس من الصواب التطاول على نبي من أنبياء الله تعالى -إسرائيل - يعقوب، فكلمة إسرا تعني عبد، أما ئيل فتعني الله في العبرية القديمة، فهل كلمة إسرائيل التي وردت في الآية هناك فرق بينها وبين الكيان الصهيوني والنظام الإسرائيلي ودولة إسرائيل، لسنا أمة سبابة ولا شتامة.

وقال الجندى، إن جماعة الإخوان الإرهابية تزايد على وطنية البلد ووطنية العلماء المسلمين، ويتهمونهم ببيع قضية البلاد، ووجود حالة من حالات التمييع والتطبيع.

وأوضح، أن جماعة الإخوان الإرهابية تزايد على علماء المسلمين، بنشر أخبار كاذبة عن وجود حالة من التطبيع مع الكيان الإسرائيلى، فيما أن الإخوان هم من باعوا الوطن.

وأضاف، أنه ليس هناك إخواني إلا وباع بلده، التي تربى على ترابه وأكل من خيراته، وباع أقوامه الذي نشأ بينهم، وباع دينه، فالإخوان قد حرضوا على القتل، منوهًا بأنه إذا كان هناك صديق للكيان الصهيوني فهو منكم، فلم ننس خطابكم إلى « بيريز» والذي لم يكن إلا في عهدكم.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خالد الجندي يفتح النار على الصهاينة ويؤكد: بيننا وبينهم ثأر لا ينتهي والإخوان باعوا الوطن والدين لصديقهم الإسرائيلي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
50030

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام