آخر الأخباراخبار مصر › "هزار" بين محمد سعد ومراقبي اللجنة أثناء التصويت بالاستفتاء (فيديو)

صورة الخبر: الاستفتاء على التعديلات الدستورية
الاستفتاء على التعديلات الدستورية

حرص الفنان محمد سعد، اليوم الإثنين، على الإدلاء بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وذلك بإحدى لجان مدرسة عامر عبد المقصود، بمنطقة الدقى.

ونشر "اللمبى" البهجة في اللجنة بمجرد وصوله، ولم تمر عملية إدلاءه بصوته إلا والضحكة كانت مرسومة على الوجوه، حيث قال عددا من الإفيهات والكلمات العفوية التي أثارت ضحكات الموجودين.

فبعدما انتهى سعد من الإدلاء بصوته، ذهب لغمس إصبعه في الحبر الفسفوري فقال للمسئول عن هذا الأمر إنه حاليًا "يصور"، مُشيرا إلى أن إصبعه سيكون ملونا بسبب الحبر الفسفوري رغم أنه في المشاهد السابقة لم يكن كذلك، وحينما منحته إحدى المسئولات باللجنة منديلًا لكى يمسح به الحبر فرد عليها قائلًا "طيب ليه بتوسخوه؟"، وبينما هو يسلم على المستشار المتواجد في لجنته قال له "دى بطاقتى ولا هي أخدتها؟"، في إشارة إلى إحدى السيدات التي كانت متواجدة في اللجنة ذاتها أثناء إدلائه بصوته، وحرص أيضًا على إلقاء التحية على كل المتواجدين في اللجنة.

وبعد خروجه حرص عدد من المتواجدين على التقاط "السيلفي" معه، فقال لهم "ماشى بس ما تقبضش عليا"، في إشارة إلى أن الراغبين في التصوير عادة ما يقومون بلف أيديهم حوله، وحينما أرادت منه إحدى الصحفيات الإدلاء بتصريح إلى الشباب قال لها "أنا لسه ما فطرتش.. لو فطرت هعرف أقول حاجات كتير أوى".

وكان الفنان محمد سعد، اليوم الإثنين، قد أدلى بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019 بإحدى لجان مدرسة الشهيد عامر عبدالمقصود بالدقي.

وفتحت اللجان أبوابها، اليوم الإثنين، أمام الناخبين في آخر أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019.

وشهد اليومان الماضيان مشاركة إيجابية من أغلب طوائف المجتمع، وكان الحضور الأكبر للشباب والسيدات بكافة محافظات الجمهورية.
وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات أمس الأحد، إلغاء ساعة الراحة أثناء التصويت والتي كان مقررا لها من الثالثة حتى الرابعة عصرا، بينما لم تصدر أي قرارات من الهيئة في شأن مد التصويت ليوم رابع.

وتجرى عملية الاستفتاء على تعديل الدستور 2019، وسط متابعة من مختلف منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والدولية، وتحت إشراف قضائي كامل بمشاركة 19 ألفا و339 قاضيا (أساسي واحتياطي) منهم 15 ألفا و324 قاضيا فعليا على صناديق الاقتراع والباقي احتياطي.

ويحق التصويت في الاستفتاء لـ 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، موزعين على 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، حيث إن كل من بلغ 18 عاما ويتمتع بحقوقه السياسية مقيد بقاعدة الناخبين.

وتشمل عملية الاستفتاء على تعديل 12 مادة من مواد الدستور (والتي تضم في صياغته الحالية 247 مادة مقسمة إلى ستة أبواب رئيسية)، فضلًا عن إضافة باب جديد عن "مجلس الشيوخ" ويضم في طياته 7 مواد جديدة، وكذلك حذف فصلين من الباب السادس (الفصل الأول والثاني).

المصدر: فيتو

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "هزار" بين محمد سعد ومراقبي اللجنة أثناء التصويت بالاستفتاء (فيديو)

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
53712

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام