آخر الأخباراخبار مصر › مشاهد من حادث قتل إمام مسجد فيصل

صورة الخبر: قتل إمام مسجد فيصل
قتل إمام مسجد فيصل

دماء زكية أُريقت على أرضية مسجد «زاوية»، بمنطقة التعاون في فيصل بالهرم، بعدما أقدم أستاذ جامعي مفصول، بدماء باردة على قتل إمام المسجد أثناء صلاة الجمعة، بطعنتين نافذتين بواسطة سكين في ظهره دون هوادة، وحاول الفرار قبل الإمساك به بواسطة المصلين.

لم يردع القاتل «أحمد» حرمة «بيت الله».. التقى الإمام قبل دخوله المسجد وتبادل معه أطراف الحديث، منفعلا، طلب منه تلاوة آية الكرسي ما أثار استغراب الإمام الشاب ومع تزايد حدة نبرة صوت المتهم، تدخل بعض المواطنين الذين كانوا يهمون لدخول المسجد استعدادا للصلاة للفصل بينهما.

دخل الإمام مسجد (زاوية) الرحمة بصحبة المصلين بعدما تم إبعاد المتهم عن المكان، فرغ الإمام من خطبة الجمعة واستعد لإمامة سكان شارع الأمراء في منطقة التعاون بفيصل، وأثناء أداء الصلاة وفي لحظة سجوده غافله المتهم بطعنتين غادرتين في ظهره أصابتاه في مقتل، تناهى إلى سمع المصلين حينها عبر مكبر الصوت تأوهات وصراخ الإمام الشاب، وما إن انتبهوا حتى وجدوا المتهم يحاول الهرب وسط جموع المصلين عبر الصفوف، نجح بعضهم في الإمساك به ومنعه من الهرب، وقطع صمت ذهولهم صوت أحدهم: «ده الراجل اللي اتخانق مع الشيخ محمد قبل الصلاة.. حسبي الله ونعم الوكيل».
دقائق مرت، أحكم خلالها المصلون والأهالي قبضتهم على القاتل وقيدوه داخل الزاوية، الإمام على بعض خطوات دماؤه تغطي أرض الزاوية، وقبل أن يفيق أحد من هول الصدمة، كان طالب الشريعة الإسلامية الشاب قد أسلم روحه إلى بارئها.

"ليه عملت كده.. ربنا ينتقم منك.. تقتله في بيت ربنا".. جزء من كلمات غاضبة كستها مرارة الحزن والدهشة، قالها رواد الزاوية والمواطنون الذين توافدوا على المسجد محاولين الفتك بالقاتل الذي بدت عليه علامات عدم الاتزان.

"أنا خليفة ربنا في الأرض.. الإمام ده إبليس في نفسه".. هكذا برر القاتل ارتكاب جريمته النكراء، ورد عليه بعض المصلين: «هتقتل كل أئمة المساجد؟ أنت معتوه وخلاص فقدت حياتك».

لم يمض الكثير من الوقت، حتى وصلت قوات أمن الجيزة، ورجال مباحث قطاع غرب برئاسة اللواء أسامة عبد الفتاح، وكشفت التحريات أن المتهم يدعى «أحمد.م» يبلغ 41 عاما، مدرس بإحدى كليات جامعة المنيا ومنقطع منذ أشهر عن العمل، ومقيم في شقة بأحد الشوارع القريبة من مكان الزاوية، واقتادته القوات تحت إشراف العقيد محمد راسخ مفتش مباحث الهرم والمقدم محمد الصغير رئيس المباحث، لديوان قسم الهرم.

وتم التحفظ على أداة الجريمة لإرسالها للمعمل الجنائى لفحصها، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، والاستماع لأقوال الشهود للوقوف على أسباب وملابسات الحادث.
وأجرت النيابة معاينة تصويرية لمسرح الجريمة بينما رفع خبراء الأدلة الجنائية آثار الدماء من داخل المسجد لفحصها، كما تمت المعاينة التصويرية لشقة المتهم القريبة من مسرح الجريمة.

فيما قال أحد المصلين، إن إمام المسجد يدعى محمد العدوي وهو شاب في آخر سنوات الدراسة الجامعية بكلية الشريعة الإسلامية، ومشهود له بين أهل المنطقة في شارع الأمراء بالتقوى والتدين وحسن الخلق، مشيرا إلى أنه لا يوجد له عداوات مع أحد.

المصدر: فيتو

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مشاهد من حادث قتل إمام مسجد فيصل

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
94134

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام