آخر الأخباراخبار مصر › هكذا نجح الأمن الوطنى فى تفكيك خلية "عمرو سعد " الإرهابية بالصعيد

صورة الخبر: تفكيك خلية "عمرو سعد " الإرهابية بالصعيد
تفكيك خلية "عمرو سعد " الإرهابية بالصعيد


على مدار عامين خاضت وزارة الداخلية ، معارك طاحنة فى المناطق الصحراوية الشرقية والغربية ، لملاحقة الإرهابي الهارب عمرو سعد ، وعناصر الخلية التي قام بتكوينها لاستهداف الكنائس ورجال الجيش والشرطة ، ولم يتوقف نشاط وزارة الداخلية على مداهمة المدقات والطرق الصحراوية ، وإنما تضمنت الشقق المفروشة فى القاهرة وعواصم المحافظات ، لقطع الإمدادات المالية واللوجستية عن عناصر هذه الخلية ، ففي 8 أغسطس 2017 أستهدف قطاعي الأمن الوطني والأمن المركزي عدد من الكهوف الجبلية، والمدقات الصحراوية بالطريق الصحراوى بمنطقة أبوتشت بنجع حمادى ، وتبادلت أجهزة الأمن إطلاق الأعيرة النارية مع الإرهابيين بعد استشعارهم بمداهمة الأمن للوكر ، الذي كان يستتخدم معسكرا للتدريب على العمليات الإرهابية التى تستهدف قوات الجيش والشرطة، وتم ضبط أسلحة نارية وأدوات إعاشة مع العناصر التى تم تصفيتها .

كما أسفر التعامل عن استشهاد المقدم أحمد عبد الفتاح الهواري ، الضابط بالأمن المركزي وإصابة 4 من أفراد الأمن 2 أمناء شرطة ومجندين فى تبادل إطلاق النيران مع المتهمين فى تفجير كنيستى طنطا والإسكندرية وحادث مدينة إسنا الإرهابى، خلال حملة فى المدقات الجبلية بالطريق الصحراوى بقنا.

الشهيد احمد عبد الفتاح
وفي 15 أغسطس2017 نجح ضباط الأمن الوطني في الإيقاع باثنين من العناصر الإرهابية التابعة لخلية "عمرو سعد " الإرهابية، وقالت وزارة الداخلية في بيان لها " انه استكمالاً لتنفيذ خطة الوزارة فى تتبع وملاحقة كوادر بؤرة القيادى الإرهابى عمرو سعد عباس إبراهيم ، المتورطة فى تنفيذ عدد من عمليات العنف، وما أكدته معلومات قطاع الأمن الوطنى من هروبهم بدروب الظهير الصحراوى الغربى لمحافظات الوجه القبلى وقيام ثلاثة منهم بإستيقاف سيارتين بطريق الفرافرة / ديروط الصحراوى دائرة محافظة الوادى الجديد والاستيلاء على إحداهما تحت تهديد السلاح، وما أسفرت عنه الجهود من تحديد محل اختفاء أحدهم عضو البؤرة الإرهابى عبد الله محمد سعد إسماعيل عبدالله بنطاق محل الواقعة والذى لقى مصرعه خلال تبادل لإطلاق النيران ومحاولته استخدام حزام ناسف كان بحوزته انفجر فيه .

15 اغسطس
وأوضحت الداخلية ، أنه بتاريخ 14 أغسطس 2017 وردت معلومات تفيد اختفاء العنصرين الآخرين من منفذى واقعة الإستيلاء على السيارة بذات المنطقة، حيث تم استكمال عمليات التمشيط والعثور عليها بمنطقة الكيلو 150 بطريق الفرافرة / ديروط على بعد 20 كم داخل العمق الصحراوى ثم تحديد محل تواجدهما بإحدى المناطق الجبلية تبعد 40 كم داخل النطاق الصحراوى وحال مشاهدتهما القوات قاما بإطلاق النيران فتعاملت معهما القوات وأسفر ذلك عن مصرعهما وتناثر أشلاء جثة أحدهما لإرتدائه حزام ناسف وقد عثر معهما على 2 بندقية آلية عيار 7.26×3 و2 قنبلة يدوية و12 خزنة بندقية آلية وكمية من الذخيرة وتم إخطار النيابة العامة وتولت التحقيق فى الواقعة .

وفي 13 أغسطس 2018 تمكن قطاع الأمن الوطني، من تصفية إحدى الخلايا الإرهابية اتخذت وحدة سكنية بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة وكراً للاختباء تمهيداً للانطلاق منها لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية لاستهداف بعض المنشآت الهامة والحيوية ودور العبادة المسيحية ورجال القوات المسلحة والشرطة بالتزامن مع احتفالات عيد الأضحى المبارك والإعلان عن افتتاح عدد من المشروعات الاقتصادية الجديدة لإفساد فرحة المواطنين بالعيد وما تحقق من إنجازات في مجال الإصلاح الاقتصادي مؤخراً.

خلية 13 اغسطس 2018
تم مداهمته حيث بادر من بداخله من عناصر إرهابية بإطلاق أعيرة نارية صوب القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وأسفر ذلك عن مصرع 6 عناصر والعثور بحوزتهم على 3 بنادق آلية، بندقية خرطوش، فرد خرطوش محلى الصنع، كمية من الطلقات مختلفة الأعيرة، بعض الإصدارات الجهادية

خليه 13 اغسكس
وأمكن تحديد هوية ثلاثة من العناصر الإرهابية وهم " حسنى مرشود حسن 33 سنه ،يقيم قرية السلام/ أول العريش ، عبد الرحمن جمال أمين محمد على 21 سنه ، يقيم تعاونيات البحر الأحمر/ السويس، محمود كمال الدين محمود 30 سنه ، يقيم المنشية/ الهرم الجيزة.
خلية 13 اغسطس
وفي 11 أكتوبر 2018 قضت المحكمة فى القضية رقم 165 لسنة 2017 جنايات ، بالإعدام لـ 17 متهما والسجن المؤبد لـ19متهما، والسجن المشدد 15 سنة لـ 8 متهمين والسجن 15 سنة لمتهم، والسجن المشدد 10 سنوات لمتهم آخر، وانقضاء الدعوة بالوفاة لـ2 متهمين، بعد إدانتهم باستهداف الكنيسة المرقسية بالعباسية والذى أسفر عن قتل 29 شخصا وشروعهم فى قتل "34" آخر ين أثناء أدائهم الصلاة، واستهداف كنيسة مارى جرجس بطنطا، مما أسفر عن قتل 27 شخصا وشروعهم فى قتل 75 آخر ين، واستهداف الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، مما أسفر عن قتل 18 شخصا وشروعهم فى قتل 43 آخر ين، واستهداف كمين النقب، مما أسفر عن قتل 8 وشرعوا فى قتل 14 من رجال الشرطة.

وجاء فى التحقيقات أن المتهم عمرو سعد ، أعد المتهمين محمد يوسف أبو بكر، ورامى محمد عبد الحميد عسكريا ـ حيث دربهم المتهمان عزت محمد حسن حسين، حمادة جمعة محمد معداوي، والحركيان "أبو نافلة السعودي" و"عبد الله التونسي" على كيفية استعمال الأسلحة الآلية، ورفع لياقتهم البدينة، واضطلع الحركى "عماد" بتدريبهم على الأساليب القتالية وكيفية اقتحام المبانى والكمائن الشرطية، متخذين من منطقةٍ صحراوية بالقرب من الطريق الصحراوى الغربى بمحافظة سوهاج معسكرًا لهم، كما أعدهم المتهم عمرو سعد عباس أمنيًا ، بتكليفهم باتخاذ اسماءٍ حركية، واستبدال شرائحهم الهاتفية بصفةٍ دورية، والتواصل فيما بينهم عبر برنامجٍ مؤمنٍ "تليجرام" وبرسائل نصية مشفرة تلافيًا للرصد الأمنى.

وكشفت مصادر لـ " اليوم السابع " أن عمرو سعد عباس، المعروف بأوساط التنظيمات الإرهابية بالأميرعمرو الشويخي، مواليد 18 نوفمبر عام 1985 بقرية الأشراف البحرية بمحافظة قنا ، حاصل على دبلوم فني صناعي، عرف بين أهل القرية بتشدده وميله إلى العزلة، ثم أقام زاوية للصلاة بمنطقة جبلية بقريته ينشر فيها الفكر المتطرف.

و رصدت الأجهزة الأمنية نشاطه مع الجماعة الإسلامية بعد ثورة 25 يناير عام 2011، وصار أحد العناصر الرئيسية المسؤولة عن تحريك المظاهرات والإشراف عليها في قنا ، بعد عزل محمد مرسي ، وتحول من سائق ميكروباص إلى صاحب مول تجاري كبير بمدينته وأداره من خلال عائلته، وتحولت زاوية الصلاة الصغيرة إلى مركز للتدريبات العسكرية بصحراء محافظة قنا، وبات بعد أربع سنوات المطلوب رقم واحد للأجهزة الأمنية.

وأوضحت المصادر أيضاً أن خطورة الهارب عمرو سعد ، تكمن في أنه القائد المؤسس لتنظيم "ولاية الصعيد" الذي تضع بعض الأطراف في الداخل والخارج آمالها عليه حاليا، لإبقاء جذوة الإرهاب مشتعلة انطلاقا من محافظات الصعيد، بعد الضربات الأمنية المتلاحقة التي تلقاها التنظيم في سينا ء، كما عرف عنه أنه المحرك لخلايا تفجيرات الكنائس العنقودية .

المصدر: youm7

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هكذا نجح الأمن الوطنى فى تفكيك خلية "عمرو سعد " الإرهابية بالصعيد

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
50175

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام