آخر الأخباراخبار مصر › مصر «الرسمية» غائبة عن مشهد «الانقلاب التركي» (تحليل)

صورة الخبر: مصر «الرسمية» غائبة عن مشهد «الانقلاب التركي» (تحليل)
مصر «الرسمية» غائبة عن مشهد «الانقلاب التركي» (تحليل)

مر أكثر من 40 ساعة منذ التاسعة مساء الجمعة الماضية، على محاولة الانقلاب على نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فيما التزمت مصر الصمت، ولم يصدر بيان رسمي عن مؤسسة الرئاسة المصرية أو تعليق من وزارة الخارجية على الأحداث التركية سواء بالإيجاب أو السلب.

وظهرت مصر في مشهد «الانقلاب على أردوغان»، مرة وحيدة أثارت «لغطًا كبيرًا» وأذاعت وسائل الإعلام الغربية أن «مصر تعرقل إصدار بيان من مجلس الأمن يُدين الانقلاب»، فيما نقت «الخارجية» ذلك، وقالت «طلبنا تعديل في صيغة البيان»، خاصة بعدما رفضت عبارة حول إدانة الأحداث في تركيا، كانت تقول «احترام الحكومة المنتخبة ديمقراطياً في تركيا»، وطلبت مصر بتغييرها لـ«احترام المبادئ الديمقراطية والدستورية وحكم القانون».

ومن بين الدول التي رفضت الانقلاب في تركيا، المملكة العربية السعودية، وقطر، والولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، وإيران، وبريطانيا وفرنسا، وروسيا.

ووصف الدكتور عمرو هاشم ربيع، أستاذ العلوم السياسية بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، الصمت المصري عن التعليق على «الانقلاب في تركيا بـ«الحصافة»، وكان ضروريا في بداية الأحداث، واستمراره حتى الآن يؤكد سياسة مصر ناحية النظام التركي بعدم التعليق والتدخل في الشأن الداخلي.

وأضاف «ربيع»: «الرؤية لم تكن واضحة في بداية الأحداث، وأي تعليق على الأحداث سواء بالتأييد أو الرفض كان سيؤثر على العلاقات في ظل محاولات إعادتها مرة أخرى بعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي».

وانتقد «ربيع» تغطية الفضائيات المصرية للأوضاع في تركيا، قائلا: «المُعارضة التركية قبل المؤيدين رفضت حركة الجيش، لكن عندنا أيدناه وطالبنا بعزل أردوغان لمجرد اختلاقنا معه».

وأضاف: «الأتراك ناس واعية وفاهمة وعارفين يعني أيه الجيش يعمل انقلاب، بعكس عندنا معندناش وعي».
فيما قال صلاح لبيب، الباحث في الشؤون التركية، في تصريحات لـ«المصري اليوم»: «تقديري أن النظام المصري أراد إلا يقطع خط التواصل مع الحكومة التركية في ظل الحديث عن احتمالات التصالح، وبالتالي لم يعلن مواقف يظهر منها دعمه لمحاولة التغيير، كما لم يدين المحاولة الانقلابية لانه لا يريد منح اردوغان شيئا مجانيا دون مقابل».

وأضاف: «لا اتصور أن سبب عدم التعليق خشية النظام المصري من وصفه بـ(الانقلابي)، ولكن النظام لا يريد أن تحسب عليه مواقف ما زالت في اطار التشكل كما انها في حالة صراع مع النظام هناك في ظل مساعي للتصالح».

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مصر «الرسمية» غائبة عن مشهد «الانقلاب التركي» (تحليل)

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
51110

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام