آخر الأخباراخبار مصر › أيمن نور: بقاء «قنديل» أهم عند «مرسى» من المعارضة ولا أعرف لرئيس الوزراء «ميزة واحدة»

صورة الخبر: الدكتور أيمن نور
الدكتور أيمن نور

كشف الدكتور أيمن نور، زعيم حزب غد الثورة، عن أنه طرح على الرئيس محمد مرسى تولى عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر القيادى بجبهة الإنقاذ، رئاسة الوزراء، إلا أنه رفض، كما رفض أيضاً تعيين المستشار طلعت عبدالله، النائب العام الحالى، وزيراً لحل الأزمة السياسية الحالية.

وأوضح، فى حوار لـ«الوطن»، أن التعديلات الوزارية الأخيرة بمثابة «فرصة جديدة ضائعة»، كان يمكن من خلالها التوافق حول حلول للأزمة السياسية الراهنة.

* فى البداية.. كيف ترى التعديلات الوزارية الأخيرة؟

- التعديلات الوزارية التى جرت على 9 حقائب مخيبة للظنون والآمال، وأقل من التوقعات، وبقاء هشام قنديل رئيساً للوزراء يجعل من التعديل تحصيل حاصل، والبوصلة غير واضحة، وهذا القرار يعطى مؤشرا بأن البعض لا يبذل الجهد الكافى لاحترام وإرضاء الرأى العام، والتعديل بهذه الصورة يقلص فرص الأمل فى الإصلاح ويُعقد الأزمة السياسية، والرئيس كانت لديه فرصة كبيرة أن يحل الأزمة الخاصة بالنائب العام بتعيينه وزيرا وكونه لا يلجأ إلى هذا الحل لا بد أن نسأل الدكتور «مرسى»، هل لديه رغبة فى الحل أم أن هذه الرغبة أصبحت أقل مما كانت لديه فى السابق.

* لماذا لم يعُد لرأى المعارضة وجبهة الإنقاذ فى هذا التعديل؟

- أخذوا رأينا كحزب غد الثورة فى التعديلات الوزارية، وسلمنا هذا الرأى مكتوبا، وفى أول صفحة فى هذا الرأى شرط واضح بأننا نطلب ضرورة أن يرحل هشام قنديل، حتى نقبل أى تكليفات تُطلب منا، لكن يبدو أن بقاء «قنديل» عند الرئيس مرسى كان أهم من موقف القوى السياسية كلها.

* كان هناك إجماع بين العديد من القوى السياسية على أن بقاء «قنديل» يمثل عقبة أمام التوافق والإصلاح، فلماذا يتمسك الرئيس مرسى به؟
- لا أعرف لرئيس الوزراء ميزة واحدة بل أذكر له 100 عيب، لكنه شخص مهذب ومن حق الرئيس أن يتمسك بعلاقته الطيبة معه، لكن أن يكون رئيساً للوزراء فهو تكليف لرجل لا يتمتع بمقومات هذا المنصب، فى هذا التوقيت الحرج، وما زلنا نرى أنه ليس هو الشخص المناسب لهذه المرحلة.

* إلى أى حد يمثل بقاء «قنديل» رئيساً للوزراء مزيداً من تعقيد الأزمة؟

- نحن نعود لزمن الفرص الضائعة مرة أخرى، نضيع فرصة لتقريب وجهات النظر، وتجاوز الأزمة السياسية والتغيير الحكومى بهذه الطريقة إعاقة لفرص تجاوز الأزمة السياسية، وفرصة جديدة ضائعة تحسب على الرئيس ومؤسسة الرئاسة وليس على المعارضة.

* هل بقاء «قنديل» سيزيد من حدة الاستقطاب السياسى بين القوى السياسية المختلفة؟

- أعتقد أن وجود «قنديل» دافع أكبر لدخول الانتخابات من قِبل المعارضة وتحقيق الأغلبية بعيداً عن الإخوان، ويجب ألا يؤخذ بقاء «قنديل» ذريعة لمقاطعة الانتخابات لأن المقاطعة مسألة ضارة جداً سياسياً.

* هل ناقشت الرئاسة هذه التعديات مع جبهة الإنقاذ؟

- لا أعرف، لكن ما أعرفه أننى عرضت على الرئيس مرسى أن يتولى عمرو موسى رئاسة الوزراء، والاستغناء عن هشام قنديل، وتعيين النائب العام الحالى وزيراً لإنهاء الأزمة الحالية، إلا أن الرئيس لم يستمع لمثل هذه النصائح.

* البعض يفسر عدم تعيين رئيس وزراء له حضور سياسى مثل الجنزورى أو عمرو موسى بأن الرئيس يخشى وجود شخصية قوية تقاسمه السلطة؟

- لو كنت مكان الدكتور مرسى الذى أحترمه، وهو ما لا أتمناه الآن أبداً، كنت سأستعين بأقوى شخصية تستطيع أن تتولى الحكومة؛ لأنه سيحمل عبئاً كبيراً يخفف من مسئوليتى كرئيس، لكن يبدو أن الرئيس مرسى مُصر على تحمل مسئولية الفشل الذى أصاب المسار السياسى والحكومى وأصاب مصر بشكل عام، وهو فى الحقيقة كان من الممكن أن يوزع هذه المسئولية بينه وبين رئيس وزراء حقيقى، لكن رؤساء وزراء الظل يحملون المسئولية على عاتق الرئيس ويعلقون الجرس فى رقبته وهذا أمر يضره كثيراً.

* فى الورقة المكتوبة التى تقدمت بها للرئيس، هل طالبت بإقالة وزير الداخلية؟

- طالبت بتقسيم وزارة الداخلية لوزارتين: واحدة للشئون الداخلية، وأخرى للأمن، وهو ما كان يخفف العبء ويعطى فرصة لجهاز الشرطة أن يركز فى تحقيق الأمن وتلبية المهام المنوطة به الآن، وفيما يتعلق بتعيين حاتم بجاتو وزيراً للشئون البرلمانية فأنا سعيد جداً بتعيينه، وأعتبر ذلك بمثابة اختيار من خارج الصندوق.

* لكن كان اسمك مطروحا كرئيس للوزراء من قبل، ما الذى حدث؟

- هذا الموضوع غير مطروح الآن، ولم يكن مطروحا فى التعديل الوزارى الأخير، ولا حديث عن تكليف رئيس وزراء جديد فى ظل بقاء هشام قنديل، سواء أنا أو غيرى، وعندما قدمت اقتراحات بأسماء رؤساء وزراء جدد لم يكن من بينهم اسمى.

المصدر: elwatannews

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أيمن نور: بقاء «قنديل» أهم عند «مرسى» من المعارضة ولا أعرف لرئيس الوزراء «ميزة واحدة»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
64021

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

أخبار مصر الأكثر قراءة

كل الوقت
30 يوم
7 أيام